«غولدمان ساكس» يتوقع ارتفاع النفط مطلع 2023 إلى 115 دولاراً

كشف بنك ««غولدمان ساكس» أنه يتوقع أن ترتفع أسعار النفط إلى مستوى 115 دولارا للبرميل في بداية العام المقبل، حيث استند البنك في توقعاته إلى عدة عوامل، أبرزها اقتراب الاتحاد الأوروبي من حظر استيراد النفط الروسي، وإنهاء الصين لسياسة «صفر كوفيد» وتباطؤ نمو إنتاج النفط الصخري الأميركي.

اقرأ المزيد

ويرى بنك غولدمان ساكس أن المصاعب التي تواجهها أوروبا في أزمتها المتعلقة بالطاقة لن تنته على المدى القصير والمتوسط، وأن أسعار النفط سترتفع في مطلع العام المقبل.

وفي مقابلة مع CNBC، قال جيف كوري رئيس السلع العالمية لدى غولدمان ساكس إن نقص المعروض النفطي قد يشكل مشاكل تزامناً مع اقتراب فرض الحظر الأوروبي على النفط الروسي، والسقف السعري للغاز الروسي، وهو ما قد يؤدي إلى زيادة الأسعار في حالة أن ردت موسكو على تلك الإجراءات.

وأضاف: كل هذه الأزمات قد تتفاقم بفعل عوامل أخرى مثل خروج الصين من السياسة المتشددة المتعلقة بمكافحة كورونا، وتباطؤ إنتاج النفط الصخري الأميركي، وانتهاء عملية السحب من المخزون النفطي الاستراتيجي الأميركي.

وتابع كوري: في حالة تراكم كل تلك العوامل، فإن الأسعار ستتجه نحو الاتجاه الصعودي مع نهاية 2022 ومطلع 2023.

وعلى الرغم أن كوري يرى أن أوروبا استعدت جيداً لهذا الشتاء، لكنه أشار إلى أنها لم تتعامل مع أزمة الصيف والشتاء المقبل، فهو لا يزال يرى أن هناك مشاكل هيكلية يحتاجون للتعامل معها.

وتراجعت أسعار النفط خلال تعاملات اليوم الأربعاء، مع استمرار ارتفاع حالات الإصابة بكوفيد-19 في الصين، مما أثار مخاوف من انخفاض الطلب على الوقود في أكبر دولة مستوردة للخام في العالم، وهو ما طغى على المخاوف بشأن تصاعد التوتر الجيوسياسي وتضاؤل المعروض من النفط.

و انخفضت العقود الآجلة لخام برنت 60 سنتا، أي 0.6 بالمئة، إلى 93.26 دولار للبرميل بحلول الساعة 0501 بتوقيت جرينتش، في حين تراجعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 69 سنتا، أي 0.8 بالمئة، إلى 86.23 دولار للبرميل.

ذات صلة Posts

المزيد