مجلس الأعمال السعودي الكوري: اقتراح بإنشاء فرق عمل قطاعية لرفع مستوى مشاركة القطاع الخاص في مستهدفات الرؤية المشتركة في 7 قطاعات

شهدت العاصمة الكورية سيئول أمس الخميس، انعقاد فعاليات مجلس الأعمال السعودي الكوري المشترك بتنظيم من اتحاد الغرف السعودية والغرفة التجارية الصناعية الكورية، وذلك بالتزامن مع زيارة الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، إلى جمهورية كوريا.

اقرأ المزيد

وفي مستهل كلمته نوه رئيس مجلس الأعمال السعودي الكوري فهد بن سعد الوعلان بأهمية العلاقات السعودية الكورية المشتركة وما تتسم به من عمق ومتانة وإستراتيجية، حيث تمت بلورتها من خلال إطلاق الرؤية السعودية الكورية المشتركة 2030، لافتاً لزيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين عام 2021 بنسبة 45 % مقارنة بعام 2020، معرباً عن تطلعهم لتعزيز وتسريع التعاون وتمكين قطاعي الأعمال في البلدين وإشراكهما في تحقيق الخطط التنموية.

من جهته قدم عضو اللجنة التنفيذية لمجلس الأعمال السعودي الكوري المهندس أحمد بن وليد العطية مقترحاً لتسريع وقياس وتيرة التعاون التجاري والاستثماري بين المملكة وكوريا من خلال إنشاء فرق عمل قطاعية تعمل على رفع مستوى مشاركة القطاع الخاص في مستهدفات الرؤية السعودية الكورية المشتركة في 7 قطاعات رئيسية وهي: الصناعة والخدمات اللوجستية، والمقاولات والإنشاءات، والطاقة والطاقة المتجددة والمياه ، والاتصالات وتقنية المعلومات (التحول الرقمي)، والرعاية الصحية، والابتكار وريادة الأعمال والمنشآت الصغيرة والمتوسطة، والسياحة والضيافة والترفيه.

وأكد المشاركون في الاجتماع أن رؤية المملكة 2030 توفر فرصة كبيرة للبلدين لتعزيز الاستثمار المشترك في مشروعات مثل مدينة نيوم والبحر الأحمر والقدية وغيرها.

ذات صلة Posts

المزيد