الأمير عبدالعزيز بن سلمان يبحث مع هولندا والبرتغال وإندونيسيا الفرص الاستثمارية في مجالات الطاقة

عقد الأمير عبدالعزيز بن سلمان بن عبدالعزيز وزير الطاقة، اجتماعات عبر الاتصال المرئي مع وزير المناخ وسياسة الطاقة في مملكة هولندا روب جيتين، ووزير الطاقة والثروة المعدنية في جمهورية إندونيسيا الشقيقة عارفين تصريف، ومع وزير البيئة والعمل المناخي في جمهورية البرتغال دوارتي كورديرو. حيث ناقش معهم أهمية التعاون في مجالات الطاقة العديدة، كالهيدروجين النظيف، والطاقة المتجددة.

اقرأ المزيد

وفي مقابلته مع وزير البيئة والعمل المناخي في جمهورية البرتغال دوارتي كورديرو، أكدَا أهمية دعم استقرار أسواق البترول العالمية من خلال تشجيع الحوار والتعاون بين الدول المنتجة والمستهلكة، والحاجة إلى ضمان أمن إمدادات الطاقة، وأكدَا حرصهما على تعزيز التعاون بين البلدين، وذلك بتوقيع مذكرة تفاهم في مجال الطاقة في المستقبل القريب.

وأشار الطرفان خلال الاجتماع إلى أن المملكة تعد شريكًا موثوقًا به، وإحدى الدول المصدرة للبترول الخام إلى البرتغال، مؤكدين أهمية التعاون في مجالات الطاقة العديدة، كالهيدروجين النظيف، والطاقة المتجددة، بما في ذلك دمج التيار المنتج من الطاقة المتجددة في الشبكات، وأمن وموثوقية الأنظمة الكهربائية وتجارتها وربطها دوليًا.

وعد الوزيران تحول الطاقة أمرًا مهمًّا في معالجة تحديات الطاقة والمناخ، وهو ما سيناقَش بشكل أوسع في مؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي (كوب 27) في مدينة شرم الشيخ، في جمهورية مصر العربية.

وعقد الأمير عبدالعزيز بن سلمان، مع وزير المناخ وسياسة الطاقة في مملكة هولندا روب جيتين، احتماعا، حيث الجانبان خلال الاتصال على زيادة تعزيز العلاقات الثنائية بين المملكة العربية السعودية وهولندا في مجال الطاقة.

وفي اجتماعه “عبر الاتصال المرئي” مع وزير الطاقة والثروة المعدنية في جمهورية إندونيسيا الشقيقة عارفين تصريف، أكَّدَ الوزيران، أهميةَ العلاقات الأخوية التي تربط المملكة العربية السعودية بجمهورية إندونيسيا في جميع المجالات، منوهين، بأن المملكة شريكٌ موثوقٌ به، ومصدِّرٌ رئيسٌ لإمدادات البترول الخام والمنتجات البترولية المكرَّرة إلى إندونيسيا.

كما أكدَ الوزيران أهميةَ تعزيز العلاقات بين البلدين في قطاع الطاقة، ومن ذلك العمل المُشترك لاستغلال الفرص الاستثمارية في مجالات التكرير، والمواد البتروكيميائية، والكهرباء، والطاقة المتجددة، بالإضافة إلى جهود رفع كفاءة إنتاج واستهلاك الطاقة، ورفع الوعي والمعرفة بنهج الاقتصاد الدائري للكربون وتقنياته وتطبيقاته.

ذات صلة Posts

المزيد