الرميان يؤكد أهمية القمم السعودية الصينية وما تطرحه من فرص استثمارية

أكد محافظ صندوق الاستثمارات العامة ياسر بن عثمان الرميان “الوزير المرافق” أن القمم السعودية الصينية تكتسب أهميه اقتصادية كونها منصة لتبادل وتطوير الخبرات والفرص الاستثمارية المختلفة، حيث تتيح فرصاً كبيرةً لتعميق الشراكات الاقتصادية والاستثمارية، وتحقيق التنمية المشتركة بين جميع الدول المشاركة.

اقرأ المزيد

وأوضح أن صندوق الاستثمارات العامة -امتداداً للعلاقة الاستثمارية الوثيقة بين المملكة والصين-، أوجد عددًا من فرص التعاون الاستثمارية في السوق الصيني، حيث يعمل الصندوق على تبادل الخبرات والاستفادة من القدرات المتقدمة للشركات الصينية في مختلف القطاعات الواعدة، مشيرًا إلى أن عقد الشراكات المستقبلية مع الصندوق أو شركات محفظته سيسهم في نقل التقنيات وتوطين المعرفة المتقدمة في مختلف المجالات.

وأضاف أن الصندوق يسعى ضمن إستراتيجيتة في الاستثمارات الدولية إلى تنويع أصول محفظته من خلال تنويع استثماراته والبحث عن الفرص الاستثمارية فـي العديـد مـن مجالات الاستثمار المبتكرة، مما يعزز سبل تنويع الاقتصاد السعودي تماشياً مع رؤية المملكة 2030.

ذات صلة Posts

المزيد