الأول من نوعه على مستوى القطاع المصرفي

سلطان بن سلمان يُدشن كُتيب حول تجربة بنك الرياض في توظيف الأشخاص ذوي الإعاقة

دشن صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس مجلس أمناء مركز الملك سلمان بن عبد العزيز لأبحاث الإعاقة، والرئيس التنفيذي لبنك الرياض الأستاذ طارق بن عبدالرحمن السدحان، كُتيب يحكي تجربة بنك الرياض في توظيف الأشخاص ذوي الإعاقة والذي يُعد الأول من نوعه في القطاع المصرفي، وذلك تزامنًا مع انعقاد المؤتمر الدولي السادس للإعاقة والتأهيل، بحضور عدد من أصحاب المعالي والسعادة والمهتمين في هذا الشأن.

اقرأ المزيد

ويتضمن الكتيب الدور المحوري الذي يقوم به بنك الرياض في تحقيق الاستدامة المجتمعية والتي تتماشى منجزاته في هذا المجال مع مستهدفات رؤية المملكة 2030 التي وضعت تمكين ودمج الأشخاص ذوي الإعاقة ركيزة أساسية لها، ومع مستهدفات الأمم المتحدة للاستدامة، ويعتبر بمثابة مرجعًا لكافة قطاعات الأعمال التي ترغب في تميّز خدماتها المقدمة لموظفيها وعملاءها من ذوي الإعاقة، حيث يشمل الكتيب على خارطة طريق علمية وعملية لكافة قطاعات الأعمال مبنية على معايير محلية ودولية دقيقة في توظيف الأشخاص ذوي الإعاقة وتشمل الصعوبات والتحديات التي قد يواجهها الموظفون وأصحاب الأعمال.

الجدير بالذكر أن بنك الرياض حصد عدة جوائز في هذال المجال على سبيل المثال لا الحصر “شهادة مواءمة الفئة الذهبية” والتي تقدمها وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، وتشكل هذه الشهادة تأكيدًا على تطبيق أفضل المعايير في توظيف الأشخاص ذوي الإعاقة وتهيئة البيئة المكانية والمهنية ليتمتعوا بتجربة فريدة، حيث يسخر بنك الرياض كافة إمكاناته في تقديم أفضل التدابير التيسيرية التي من شأنها تمكين موظفيه من ذوي الإعاقة من ممارسة مهامهم المهنية بأفضل طريقة ممكنة، وحرصًا منه في تقديم أفضل الممارسات، أنشئ وحدة خاصة بالأشخاص ذوي الإعاقة، حيث يحظى العملاء والموظفين من ذوي الإعاقة باهتمام شديد من قبل مجلس الإدارة والإدارة التنفيذية، هذا وقد وضع بنك الرياض خطة طويلة الأمد لجعل البنك الأفضل في تقديم الخدمات لذوي الإعاقة من العملاء والموظفين.

ذات صلة Posts

المزيد