الأحد, 3 ديسمبر 2023

(الملتقى التقني لرواد الأعمال) يستعرض أبرز مبادرات وتجارب التقنية والاتصالات .. و 5 مستهدفات تم تحقيقها بنهاية الربع الأول

FacebookTwitterWhatsAppTelegram

استعرض الملتقى التقني لرواد الأعمال و القطاع الخاص بمشاركة عدد من الجهات الحكومية والذي انطلق في المدينة صباح الأربعاء، أبرز التجارب التي تلامس هذا القطاع وتدعم احتياجاته.

وأظهر فهد القضيبي من وزارة الاتصالات و تقنية المعلومات مستهدفات لجنة تمكين ريادة الأعمال الرقمية حتى عام 2025 التي تتمثل في تدريب و تأهيل 8.2 الاف متدرب و متدربة، و توفير 660 وظيفة جديدة، و إستهداف مشاركة المرأة في البرامج بحجم 30%، إضافة إلى استهداف 200 نموذج رقمي، واحتضان 100 شركة و مشروع، كما استعرض القضيبي ما تم تحقيقه في المستهدفات حتى نهاية الربع الأول 2023 حيث تم تدريب و تأهيل 1300 متدرب، و بلغت المشاريع و الشركات المستفيدة 20 شركة و مشروع، و بلغت نماذج الاعمال الرقمية 20 نموذج، فيما سجلت المرأة نسبة مشاركة 39%، و بلغت الوظائف الجديدة 7.9 الاف وظيفة.

من جهته، قدم الدكتور خالد المطوع من البرنامج الوطني لتنمية تقنية المعلومات NTDP تعريف بمبادرة تمويل نمو التقنية التي تمكن الشركات التقنية متناهية الصغر و الصغيرة و المتوسطة من تحقيق فرص النمو و تغطية خطط التوسع من خلال تقديم ضمانات مالية تصل إلى 90% من قيمة التمويل المطلوب من البنوك و الجهات التمويلية و بحد أقصى 15 مليون ريال، إضافة إلى تعريفه بمبادرة BOOST، و مبادرة Venture Debt “مبادرة الدين الجريء”.

اقرأ المزيد

فيما اشتمل الملتقى على نبذة عن سوق تقنية المعلومات و التقنيات الناشئة بالمملكة و الفرص ذات العلاقة قدمها الدكتور ريان البريدي من هيئة الاتصالات و الفضاء و التقنية، استعرض خلالها منجزات الهيئة في تقنية إنترنت الأشياء من خلال دعم الاستثمار و رفع مستوى تبني NB-loT حيث تم استهداف 20 الف برج، و استخدام 10 مليون عداد ذكي يستخدم من قبل الشركة السعودية للكهرباء لقراءة استهلاك الطاقة، و استهداف تطبيق تقنيات انترنت الأشياء للمدن مع الأمانات و الهيئات التطويرية، كما أوضح البريدي أن الشركات المشتركة في منصة “تيك” التي تهدف لتمكين ودعم سوق تقنية المعلومات والتقنيات الناشئة بلغت 900 شركة.

واستعرضت الدكتورة فوز الحارثي من هيئة تنمية البحث و التطوير و الابتكار سبل التعاون بين هيئة تنمية البحث و التطوير و الابتكار و رواد الأعمال و القطاع الخاص في المدينة المنورة، لدعم الكفاءات المتميزة وتمكينها من إيجاد الحلول الابتكارية اللازمة للتغلب على التحديات التي يشهدها العالم في مجالات صحة الإنسان، والريادة في مجالات التركيز: الطاقة والصناعة، واستدامة البيئة والاحتياجات الأساسية، واقتصاديات المستقبل، والتي ترتكز على 5 ركائز: رواد الابتكار، منح تمويل الابتكار، منظومة الابتكار، جسور الابتكار، شركات الابتكار.

كما أوضحت البيانات التي استعرضها علي بكري من وزارة الاتصالات و تقنية المعلومات خلال حديثه حول فرص الذكاء الاصطناعي التوليدي في قطاع ريادة الأعمال أن عدد مستخدمي منصة Chat GPT بلغ أكثر من 100 مليون مستخدم، و 60% من الشركات بدأت تستخدم الذكاء الاصطناعي التوليدي في أعمالها، فيما بلغ معدل طلاب الجامعات في أمريكا 1-3 الذين يستخدمون الذكاء الاصطناعي التوليدي في اداء واجباتهم، و 79% من رؤساء الشركات أفادوا بأن تبني الذكاء الاصطناعي التوليدي حقق تخفيضاً في التكاليف، كما أشار إلى أبرز استخدامات الذكاء الاصطناعي التوليدي حيث حل البحث عن المعلومات في الصدارة بنسبة 49%، فيما حل تطوير الألعاب في المركز الأخير بنسبة 13%.

ذات صلة

المزيد