السبت, 13 أبريل 2024

الباراغواي تنضم لداعمي “الرياض إكسبو 2030″… العاصمة تقترب

FacebookTwitterWhatsAppTelegram

أعلن سانتياغو بينيا رئيس جمهورية الباراغواي دعم بلاده طلب المملكة لاستضافة معرض إكسبو الدولي 2030 في الرياض، وذلك خلال لقائه وزير الدولة للشؤون الخارجية عضو مجلس الوزراء ومبعوث شؤون المناخ الأستاذ ⁧‫عادل الجبير‬⁩، على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الـ 78 في ⁧‫نيويورك‬⁩.

واستعرض الوزير مع رئيس الباراغواي العلاقات بين البلدين وسبل تعزيزها وتطويرها في كافة المجالات، ومناقشة القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وطرق تعزيز التعاون في التجارة والاستثمار، ودعم التبادل الثقافي والحوار السياسي، ودعم التعاون البشري على مستوى الطلبة والشؤون الثقافية.

وأعرب الجبير عن تطلعه للاستمرار في بناء هذه العلاقة، لتصل إلى آفاق أعلى، معبرا عن شكره لجمهورية الباراغواي على دعمها استضافة السعودية لمعرض اكسبو 2030 في الرياض.

اقرأ المزيد

يأتي ذلك بالإشارة إلى إقامة الهيئة الملكية لمدينة الرياض -الجهة المسؤولة عن ملف المملكة لاستضافة إكسبو 2030- حفلا لأعضاء لجنة التراث العالمي بمنظمة اليونسكو في الرياض خلال دورتها الخامسة والأربعين الموسعة للجنة التراث العالمي بمنظمة اليونسكو، بصفتها الرئيس الحالي للجنة ما بين 10 – 25 سبتمبر الجاري. إذ استعرضت الهيئة خلال الحفل آلية تشغيل موقع المعرض؛ والذي سيتم عبر الطاقة النظيفة التي تعتمد على الطاقة الشمسية، مع تطوير معايير عالية لكفاءات الموارد وإستراتيجيات مفصلة لتعزيز التنوع البيولوجي والقضاء على هدر الطعام وضمان إدارة النفايات الخضراء وإعادة تدويرها.

وتتوقع المملكة استقبال 100 مليون زائر في 2030، سيزور 40 مليون شخص منهم إكسبو 2030، وسيكون هناك زوار افتراضيون. ويركز المعرض على التواصل والتنوع والشمولية مع جميع الثقافات، على أن يقام المعرض خلال الفترة 1 أكتوبر 2030 حتى 31 مارس 2031، تحت شعار “معا نستشرف المستقبل”.

وتترقب المملكة نتائج التصويت والإعلان عن الدولة الفائزة بالتنظيم خلال جلسة الجمعية العامة للمكتب الدولي والمعارض في نوفمبر المقبل، بعد انتهاء عملية التصويت السري في جلسة الجمعية العامة للمكتب الدولي للمعارض في العاصمة الفرنسية باريس، حيث أعلنت أكثر من 100 دولة من أصل الـ 179 دولة عن دعمها الكامل لملف “الرياض إكسبو 2030”.

ذات صلة

المزيد