الجمعة, 1 مارس 2024

المملكة في العرض الأخير قبل التصويت: إكسبو 2030 سيكون منارة للجميع

FacebookTwitterWhatsAppTelegram

اقرأ المزيد

 رأس  الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله وزير الخارجية، اليوم، وفد المملكة المشارك في أعمال الجمعية العامة الـ 173 للمكتب الدولي للمعارض (BIE) بالعاصمة الفرنسية باريس، والذي يتم من خلاله التصويت لتحديد الدولة الفائزة باستضافة معرض إكسبو الدولي 2030.
وألقى
وزير الخارجية كلمة المملكة تقدم في بدايتها بالشكر والتقدير إلى 130 دولة التي أعلنت دعمها لملف المملكة، مشيداً بجميع الملفات التي تم عرضها اليوم من قبل الدول المنافسة.
وأكد الأمير فيصل التزام المملكة الثابت بالتعاون مع جميع الدول لإقامة معرض “يبنيه العالم من أجل العالم”، كما أعلن سموه عن تقديم المملكة حزمة تسهيلات واسعة النطاق تبلغ قيمتها 348 مليون دولار لمجموعة من 100 دولة مؤهلة.
وأشار إلى أن عام 2030 يأتي عند منعطف حرج عند تقاطع ثلاثة معالم حاسمة: معرض إكسبو 2030، وأهداف التنمية المستدامة، ورؤية المملكة 2030، قائلاً “: تعمل المملكة على تسريع التقدم على الجبهات الثلاثة وبينما نعمل بجد لتنمية اقتصادنا وتحويله فإننا نؤمن بأن تقدم المملكة والتنمية الإقليمية وصحة الاقتصاد العالمي سوف يتقدم بخطى ثابتة”.
وفي ختام كلمة المملكة قال وزير الخارجية :”نشعر بالفخر بالجهود والإنجازات التي حققتها المملكة حتى الآن وسنواصل تكريس جهودنا للتعاون والتنمية على الصعيدين الإقليمي والدولي ونأمل أن نحصل على شرف الترحيب بالعالم في معرض الرياض بعد 7 سنوات”.
ضم وفد المملكة،  الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان وزير الثقافة، ولأمير فيصل بن عبدالعزيز بن عيّاف أمين منطقة الرياض، و الأميرة هيفاء بنت عبدالعزيز آل مقرن، و وزير الاقتصاد والتخطيط فيصل الإبراهيم، و وزير الدولة للشؤون الخارجية وعضو مجلس الوزراء مبعوث شؤون المناخ عادل الجبير، ووزير السياحة أحمد الخطيب، والرئيس التنفيذي للهيئة الملكية لمدينة الرياض المهندس إبراهيم السلطان، والمستشار بالأمانة العامة لمجلس الوزراء فهد الرشيد.

ذات صلة

المزيد