الأحد, 3 مارس 2024

3 مجموعات توجه دفة انتخابات غرفة المدينة

FacebookTwitterWhatsAppTelegram

منذ صدور المرسوم الملكي رقم 19105 بإنشاء الغرف التجارية – الإسم القديم للغرف التجارية -تعاقب على مجلس إدارة غرفة المدينة المنورة 14 دورة بدءاً من رحلة – العصاميون – كما يحب البعض تسميتها منذ النشأة الاولى بتولي حبيب محمود أحمد رئاسة أول مجلس مروراً بيوسف عبد الستار الميمني الذي بدأ مرحلة التحديث والحوكمة ثم مرحلة إدارة صالح السحيمي وليس انتهاءاً بمنير محمد ناصر بن سعد وأعضاء مجلسه الذي شهد ” إنشاء صرح غرفة المدينة المنورة ” في مدينة المعرفة الاقتصادية على أهم الشوارع الإشعاعية شارع الملك عبد العزيز بمحاذاة محطة قطار الحرمين شرق المسجد النبوي.

هذا الحدث والموقع المتميز لبيت التجار أحد أهم عوامل اشتعال “فتيل” المنافسة الشريفة للفوز بمقاعد الإدارة لإحدى أكبر أربع غرف على مستوى المملكة، والمرشحة للتقدم في سلم الريادة بعد إطلاق الرؤية المستقبلية للمملكة 2030.

6 مجموعات انتخابية بعدد (17) مرشح و7 مرشح منفرد يوجهون دفة الانتخابات في غرفة المدينة المنورة ،وما يقارب 47 ألف سجل تجاري تضمنتهم قائمة الناخبين النهائية وفقاً لموقع “انتخابات الغرف التجارية ” – وزارة التجارة-

اقرأ المزيد

المجموعة ” أ ”  ومجموعة “النخبة “و”دلوني على السوق ” مجموعات مميزة نتناولها في هذه القراءة العجلة ، نتعرف على برامجهم الانتخابية وأهداف المجموعات الثلاث .

المجموعة ( أ) وهذا اسم المجموعة الذي تصدرت  القائمة بالحروف الابجدية ، تضم عبدالله بن محمد النزاوي الجهني الحاصل على بكالوريوس إدارة الأعمال وماجستير في الشراكة الاستشارية ودكتوراة في التحكيم التجاري وهو عضو في لجنة شباب الأعمال سابقاً وعضو لجنة المكاتب الاستشارية بغرفة المدينة وعضو لجنة المكاتب الاستشارية بمجلس الغرف سابقاً وعضو الجمعية السعودية للإدارة، ومدير لـ 5 مؤسسات متعددة الانشطة.

عبدالله النزاوي
عبدالله النزاوي

وتضم المجموعة (أ) ايضاً نايف بن عوده بن محمد الحربي الحاصل على بكالوريوس في الدراسات الإسلامية بكلية الآداب والعلوم الإنسانية وعضو مجلس إدارة غرفة المدينة المنورة ونائب رئيس لجنة تنظيم قطاع الصرافة بالمملكة ومؤسس العديد من المصانع والشركات من أهدافه التي تضمنها بروفايل الترشيح “أن تصبح الغرفة مركزاً حضارياً شاملاً لسكان المنطقة وفق آليات ومبادرات مبتكرة” كما ضمت المجموعة ( أ) نايف مبيريك مبروك الجابري الذي يحمل مؤهل جامعي وهو عضو لجنة المقاولات بغرفة المدينة المنورة بجانب عضويته للجنة المقاولات باتحاد الغرف وعضوية اللجنة التجارية بغرفة المدينة، مهتم بقطاع النقل والخدمات اللوجستية باعتباره من أهم العناصر الواعدة في الاستثمارات المرتبطة بالحج والعمرة والزيارة ووفقاً لـ ملفه الانتخابي سيوجه هذا الاهتمام لخدمة المنطقة.

فيما ضمت مجموعة “النخبة” مجد بن حمود بن عليثة المحمدي الذي يعتبر من ذوي الخبرات التراكمية والعملية، اكتسبها من خلال عضويته لمجلس إدارة غرفة المدينة المنورة لدورتين، وعضويته للعديد من مجالس الأعمال وشغل منصب نائب رئيس اللجنة الوطنية لسوق العمل، ويشاركه في مجموعة “النخبة” ماجد بن رشيد مرزوق الجهني المهتم بالابتكار في مجال ريادة الأعمال خاصة في مجال الرياضة ويترأس مجالس العديد من الشركات المحلية والعالمية، كما تضم  مجموعة “النخبة” فلاح بن رجاء حمود  العنزي أحد الوجوه الشابة في عالم المال والأعمال في المدينة المنورة، وهو حاصل على مؤهل جامعي ويهتم بقطاع تأجير السيارات ويسعى إلى تعزيز الاهتمام به خاصةً والقطاع يشهد نمواً متصاعداً في ظل تزايد أعداد المعتمرين والزوار.

مجد المحمدي
مجد المحمدي

وتضم مجموعة “دلوني على السوق” بندر بن ضيف الله العمري الذي يحمل مؤهلاً جامعياً وماجستير في إدارة الأعمال ويمتلك خبرة كبيرة في مجال العقار والتقييم العقاري ، يتطلع من خلال ملفه الانتخابي إلى إنجاز مبادرات جديدة في الاستثمار في الموارد البشرية والعمل على جذب الاستثمارات وتعزيز خبرته -باعتباره نائب شيخ طائفة العقار وحاصل على شهادة التقييم العقاري – في مجال العقار والتسويق للمشاريع العقارية محلياً ودولياً، وتضم مجموعة “دلوني على السوق” منصور بن جزاء حياء السراني الذي يحمل مؤهلا جامعيًا ولديه خبرة في مجال ادارة انتاج شركات الماء وصناعة الثلج، كما تضم المجموعة حسين بن علي سالم الردادي مدير عام احدى الشركات التجارية بجانب العديد من الانشطة في القطاعات التجارية والصناعية المختلفة .

بندر العمري
بندر العمري

ويمكن من خلال ما سبق أن نلاحظ أن القائمة النهائية  التي تضم 24 مترشحا ومترشحة معظمهم من الشباب ونلخص أهم التغيرات في خارطة انتخابات مجلس إدارة غرفة المدينة المنورة تتمثل  اختفاء الاسماء التجارية المعروفة مع تكرار أسماء عديدة كانت في قائمة المرشحين السابقين وبعضهم أعضاء في مجالس سابقة ومن الناشطين في اللجان النوعية والقطاعية.

مجتمع المال والأعمال ينتظر حصيلة هذا التنافس الشريف في ظل متغيرات تحتاج لمجلس إدارة يجمع بين أفكار الشباب وخبرة الكبار ويدفع إلى ترقب أسماء أخرى من قيادات العمل التجاري في منطقة المدينة المنورة يتم تعيينهم مسنودين بالخبرة التراكمية وبعد النظر وأسهاماتهم المتعددة في مجتمع المدينة المنورة والأعمال التجارية.

ذات صلة

المزيد