الأحد, 3 مارس 2024

الدولار يتراجع بضغط من تقييم احتمالات خفض الفائدة

FacebookTwitterWhatsAppTelegram

تراجع الدولار يوم الجمعة بينما ارتفع اليورو بعد تكبده خسائر كبيرة خلال الليل إذ يقيم المتعاملون بيانات أظهرت تراجع التضخم مما زاد من توقعات بأن رفع أسعار الفائدة بلغ ذروته وأن البنوك المركزية ستبدأ قريبا في خفضها.

ووفقا لرويترز هبط مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من ست عملات منافسة 0.116 بالمئة إلى 103.33 بعد أن سجل أضعف أداء شهري في عام في نوفمبر رغم ارتفاعه خلال الليل 0.6 % .

وأظهرت بيانات يوم الخميس ارتفاع إنفاق المستهلكين في الولايات المتحدة بصورة معتدلة في أكتوبر بينما كانت الزيادة السنوية للتضخم الأقل في أكثر من عامين ونصف العام.

اقرأ المزيد

وارتفع مؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي ثلاثة بالمئة في أكتوبر تشرين الأول على أساس سنوي بما شكل تراجعا عن قراءة 3.4 بالمئة على مدى ثلاثة أشهر لكن القراءات لا تزال مرتفعة عما يستهدفه المركزي الأمريكي وهو اثنين بالمئة.

وألمح صانعو السياسات في المركزي الأمريكي يوم الخميس إلى أن عمليات رفع الفائدة انتهت على الأرجح لكنهم تركوا الباب مفتوحا أمام المزيد من عمليات التشديد النقدي إذا أصيب التقدم في كبح التضخم بالجمود.

ويتحول تركيز المستثمرين على تصريحات لرئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي جيروم باول في وقت لاحق يوم الجمعة للتدقيق في كل كلمة من أجل رسم مسار سعر الفائدة.

وفي أوروبا، أظهرت بيانات يوم الخميس أن التضخم في منطقة اليورو تراجع أكثر من المتوقع لثالث شهر على التوالي في نوفمبر تشرين الثاني مما زاد الرهانات على خفض الفائدة في بداية الربيع.

وأدت البيانات لخفض اليورو 0.7 %يوم الخميس وارتفع في أحدث تعاملات 0.21 % مسجلا 1.0909 دولار. لكن العملة الأوروبية الموحدة منخفضة 0.2 % هذا الأسبوع.

وارتفع الجنيه الإسترليني في أحدث تعاملات 0.14 % مسجلا 1.264 دولار.

وزاد الين الياباني 0.06 %إلى 148.09 للدولار وفي سبيله ليسجل ثالث أسبوع على التوالي من المكاسب مقابل الدولار مبتعدا عن أدنى مستوى فيما يقرب من 33 عاما لامسه في منتصف نوفمبر  وهو 151.92.

وارتفع الدولار الأسترالي 0.06 % إلى 0.661 دولار وارتفع الدولار النيوزيلاندي 0.13 % إلى 0.616 دولار .

ذات صلة

المزيد