الجمعة, 1 مارس 2024

“السعودية للكهرباء” توقع مذكرة تفاهم مع “مركز الغطاء النباتي” لزراعة 5 مليون شجرة

FacebookTwitterWhatsAppTelegram

وقعت الشركة السعودية للكهرباء والمركز الوطني لتنمية الغطاء النباتي ومكافحة التصحر بالمملكة مذكرة تفاهم للتعاون في مجال حماية البيئة والتنمية والاستدامة.

جاء ذلك خلال مشاركتهما في فعاليات مؤتمر الأمم المتحدة للتغيير المناخي COP28، وتهدف المذكرة إلى وضع إطار تعزيز التعاون والتكامل بين الطرفين فيما يتعلق بتنمية الغطاء النباتي ومكافحة التصحر والتنسيق بينهما لتنفيذ مشاريع زراعة خمسة ملايين شجرة/ شجيرة محليًا، وإعادة تأهيل وتنمية الغطاء النباتي الطبيعي ودعم التنوع الأحيائي في المملكة العربية السعودية من خلال استخدام مصادر المياه المتجددة، وذلك في سبيل تعزيز الجهود المشتركة في مجال حماية البيئة وتنمية الغطاء النباتي والحفاظ عليه واستدامته لتحقيق مستهدفات رؤية 2030.

كما تهدف المذكرة إلى المساهمة في هدف مبادرة السعودية الخضراء في خفض انبعاثات الكربون بمقدار 278 مليون طن سنويًا بحلول عام 2030 ورفع مستوى الوعي البيئي لجميع فئات المجتمع، من خلال تشجيع الحلول الطبيعية والابتكار، بما يسهم في الحد من التلوث، وخفض الانبعاثات الضارة، والمحافظة على النظم البيئية والتنوع الأحيائي.

اقرأ المزيد

ووقع هذه المذكرة نيابة عن الشركة السعودية للكهرباء نائب رئيس أول للصحة المهنية والسلامة والأمن والبيئة المهندس سلطان المهاشير، والمهندس أحمد بن عبداللطيف الكليب، مدير الشراكات الإستراتيجية والاستثمار للمركز الوطني لتنمية الغطاء النباتي ومكافحة التصحر.

وأكد المهندس المهاشير التزام الشركة الراسخ تجاه الحفاظ على البيئية والاستدامة في آن واحد من خلال اتفاقية مشاريع التشجير باستخدام مصادر المياه المتجددة لإعادة تأهيل وتنمية الغطاء النباتي الطبيعي ودعم التنوع الأحيائي في المملكة العربية السعودية.
وقال: ندرك الدور الحيوي لأهمية الغطاء النباتي في التخفيف من تغير المناخ والحفاظ على صحة كوكبنا, والتزامنا بخلق مستقبل أخضر وأكثر استدامة للأجيال القادمة.”

وتأتي هذه المذكرة في إطار التطلعات والجهود المشتركة الهادفة لخلق شراكة فاعلة بين الطرفين تسهم في إعادة تأهيل الغطاء النباتي والغطاء الطبيعي في المملكة ومكافحة التصحر والحد من آثاره.

ذات صلة

المزيد