الأحد, 3 مارس 2024

(مال) تستطلع آراء 15 اقتصاديا حول ميزانية 2024

FacebookTwitterWhatsAppTelegram

أقرت المملكة أمس ميزانية 2024 بإيرادات متوقعة بلغت 1172 مليار ريال، وإنفاق مقدر عند 1251 مليار ريال، وعكست الميزانية مضي المملكة في تنويع مداخيل الاقتصاد، وتطوير البنية التحتية، واستكمال المشاريع الكبرى.

(مال) طرحت أمام عدد من الاقتصاديين سؤالا حول وصفهم للميزانية. هنا التفاصيل:

سعيد الشيخ

اقرأ المزيد

الدكتور سعيد الشيخ كبير الاقتصاديين في البنك الاهلي سابقا

جاءت موازنة العام 2024 لتركز على ثلاثة محاور رئيسية مترابطة مع بعضها؛ وهي أولًا استكمال الإصلاحات الهيكلية المهمّة لزيادة فاعلية النظام الاقتصادي والاجتماعي، وثانيًا تعظيم العوائد والمنافع من كافة الموارد المتاحة بأقصى قدر ممكن عبر تحسين إدارة الإيرادات وتطوير القطاعات الاقتصادية الأساسية، وثالثا تسعى الموازنة في تحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030، وبما يحقق للمملكة التنوع الاقتصادي والتنمية المستدامة والتقدم في كافة المجالات على الصعيد الوطني.

إحسان بوحليقه (1)

الدكتور احسان بو حليقة عضو مجلس الشورى سابقا

الميزانية العامة تحمل في طياتها خطوط واضحة المعالم والمتمثلة في توسيع الانفاق القطاعي والمناطقي لتنويع القاعدة الاقتصادية ورفع مستوى جودة حياة المواطن والمقيم.

بدر الرزيزاء

بدر الرزيزاء رئيس مجلس إدارة غرفة الشرقية

ميزانية العام هي ميزانية “الدعم والتمكين” فقد جاءت تأكيدًا على رسوخ المعطيات الأساسية التي ينطلق من خلالها الاقتصاد الوطني، وأن رحلة التنويع مستمرة عبر سياسات الدعم لكافة القطاعات الاقتصادية، وأظهرت مدى عزم الحكومة على تعزيز مستويات النمو الاقتصادي بالاستمرار في سياسات الإنفاق التوسعي، وذلك وفقًا لإجراءات أكثر ضبطًا تعتمد الاستمرار في العمل على رفع كفاءة وفاعلية الإنفاق وتحقيق الاستدامة المالية.

ابراهيم ال الشيخ (1)

إبراهيم آل الشيخ رئيس اللجنة الصناعية الوطنية باتحاد الغرف السعودية

الانفاق الحكومي الضخم في الميزانية العامة 2024 و البالغ 1,251 تريليون، يعكس توجه الدولة نحو تعزيز التنوع الاقتصادي، بالإضافة الى الميزانية الجديدة تعكس رؤية تنموية مستدامة، حيث تمثل رؤية المملكة 2030 بوصلة حقيقية للدولة خلال السنوات الماضية و المقبلة، فالميزانية وضعت في الاعتبار العديد من المسارات عبر إيجاد الية تكامل واضحة، بحيث تقود في نهاية المطاف للوصول الى مستهدفات رؤية 2030، كما أن القطاع الصناعي في المملكة من اهم القطاعات الحيوية في الاقتصاد الوطني، و الدولة حريصة الدولة على زيادة الناتج غير النفطي في الاقتصاد السعودي يعكس الاهتمام الكبير للدور الذي يلعبه القطاع الخاص.

الصبان

الدكتور محمد الصبان اقتصادي وخبير في قطاع النفط

منهج الميزانية علمي ومدروس عطفا على الكثير من التجارب الناجحة في العالم، حيث تهدف رؤية 2030 الى تنويع اقتصاد المملكة، وتقليص الاعتماد على تصدير النفط، فهناك العديد من المشاريع الحكومية او المشتركة، مما يشكل عبئا على الميزانية العامة، وقد استطاعت وزارة المالية نتيجة الإدارة الاحترافية بتنفيذ مختلف المشاريع بالرغم من حالة الاقتصاد العالمية وتقلباته المختلفة خلال الفترة الماضية.

زيادة الإيرادات يقود الى التوسع في الانفاق، فيما تضطر الدولة الى تقليص حجم الانفاق في حالة انحسار الإيرادات، ولكن يوجد استدامة في الانفاق، مما يدل على حكمة استخدام السياسة المالية بالمملكة، والميزانية الجديدة وضعت في الاعتبار كافة العوامل المحلية و الدولية، فمشروعات رؤية 2030 تسير وفق خطط مستقرة و مستدامة، مما يعني تحقيق كافة مستهدفات الرؤية و التحول الى اقتصاد غير معتمد بشكل كبير على إيرادات النفط.

سعد ال ثقفان

سعد آل ثقفان عضو مجلس إدارة جمعية الاقتصاد السعودية

الميزانية التريليوية التي اقرها مجلس الوزراء، تأتي استكمالا للميزانيات الماضية للسير قدما في ترجمة توجهات رؤية المملكة، فالإنفاق الكبير البالغ 1,114 تريليون يعزز توجهات الدولة في تسخير كافة الإمكانيات وتوجيه البوصلة باتجاه مستهدفات الرؤية، وتحمل الميزانية العامة لعام 2024 في طياتها مؤشرات واضحة في التوسع الكبير في الانفاق الحكومي، فالخيار الاستراتيجي للدولة في دعم الانفاق الحكومي الكبير عنصر أساسي لتعجيل تحقيق مستهدفات برامج الرؤية 2030.

ناصر القرعاوي

الدكتور ناصر القرعاوي “محلل اقتصادي “

الميزانية الجديدة تمثل امتدادا للبرنامج الاقتصادي الذي يمتد لنحو 20 عاما، فالمملكة قطعت 50% من البرنامج الاقتصادي، حيث وضعت الدولة التزامات واضحة للسير قدما لبرامج ومكونات رؤية 2030، فالإنفاق عنصر فاعل في تحقيق مستهدفات الرؤية، كما ان الإيرادات تعزز التوجه لزيادة الانفاق.

البرنامج الاقتصادي للمملكة كبير و ينمو وفقا لمتطلبات رؤية 2030، بالإضافة الى تحقيق اكبر قفزة في التاريخ في التنمية الاقتصادية على المستوى العالمي بحلول 2030، حيث تمثل الميزانية الجديدة امتدادا للميزانيات السابقة، كما تختلف نسبيا في قطاعات معنية و كذلك حجما في اجمالي الانفاق.

اسامة العفالق (2)

المهندس أسامة العفالق رئيس هيئة المقاولين السعوديين السابق

الميزانية تتضمن العديد من المسارات ذات العلاقة بالسير قدما في تحقيق مستهدفات رؤية المملكة، فرؤية المملكة لعبت دورا أساسيا في تحديد الاتجاهات للسنوات القادمة، مما ساهم في العمل بمختلف القطاعات نحو الهدف المرسوم، فالدولة ملتزمة بتحقيق مستهدفات رؤية 2030، بالإضافة الى الالتزام بتنمية القطاع غير النفطي وكذلك الالتزام بتعزيز رفاهية المواطن، حيث تسجل الميزانية العامة تصاعدا بشكل سنوي في حجم الانفاق الحكومي، فيما العجز ما يزال تحت السيطرة بالمقارنة مع بعض الدول العالمية.

العطيشان (1)

عبدالرحمن العطيشان رئيس غرفة الشرقية السابق

الميزانية “ربما ” تختلف عن السنوات السابقة كونها تحمل أرقاما حقيقية بالإضافة الى كونها مدروسة بشكل احترافي، فهي تحاكي تطور المجتمع من خلال انشاء البنية التحتية، بالإضافة الى تخصيص جزءا هاما لاقتصاد المملكة.

الميزانية العامة تحاكي رؤية 2030 بطريقة احترافية، عبر السير وفقا للخطة المرسومة و ” ربما ” تحقق التوقعات المستهدفة، خصوصا وان هناك تحفظ – وهو جيدا -، والميزانية الحالية حريصة على استمرارية تنفيذ المشاريع السابقة.

شبكشي

حسين شبكشي “محلل اقتصادي”

ميزانية مطمئنة ومبشرة وطموحة وواعدة تظهر استمرار الدولة في نهج التنمية وتنويع مصادر الدخل مع الحفاظ على الدعم الواضح لقطاعي الصحة والتعليم المهمين.

الرشيدي

الدكتور ملفي الرشيدي ” محلل اقتصادي “

ان الميزانية تسير بخطى ثابتة في اتجاه رؤية 2030 والتي تقود في نهاية المطاف لتحقيق رفاهية المجتمع، فالمستهدفات التي تحققت في ظروف الاقتصادية العالمية، حيث يعتبر العجز المقدر ” إيجابي ” كونه يغطي الأشياء الأساسية ولا يكون عبئا على الميزانية في السنوات المقبلة.

ريم أسعد

ريم أسعد محللة مالية

الدولة حرصت من خلال قنوات ميزانية 2024 على دعم وتمكين القنوات التي من شأنها خفض البطالة. في أي اقتصاد نامي وهذه القنوات هي:
التعليم – البنية الهيكلية – ريادة الاعمال – الاستثمار الأجنبي – مرونة سوق العمل -الابتكار والتقنية –
الأمن المجتمعي – ادارة الحوكمة -التطوير المناطقي – التنوع الاقتصادي.

1بندر الجابري

بندر الجابري عضو مجلس إدارة غرفة الشرقية السابق

الميزانية الجديدة يمكن اعتبارها بـ “ميزانية الرؤية”، فمن الصعب الفصل بين الرؤية و الرفاهية، فرؤية المملكة ساهمت في تحديد الاتجاهات الرئيسية وتوجيه الانفاق نحو تحقيق مستهدفات رؤية 2030، حيث يلعب صندوق الاستثمارات العامة دورا أساسيا في السير قدما نحو تحقيق مستهدفات رؤية المملكة.

رفاهية المواطن مرتبطة بإنشاء بنية تحتية متكاملة وقوية، من خلال الرعاية الصحية ذات المستوى العالمي وكذلك توفير مقومات السياحة، فضلا عن توفير مختلف الجهات الحكومية الكترونيا.

فوزية الكري

فوزية الكري “مستثمرة في قطاع المقاولات”

الميزانية العامة تتمشى مع التطور المستمر الذي تشهد المملكة منذ سنوات طويلة، حيث المشاريع التنموية في زيادة مستمرة، فالعجز المتوقع ليس كبيرا مما يعني عدم التأثر بالخطط المرسومة وكذلك في استمرارية تنفيذ المشاريع التنموية، وبالتالي استمرارية التوسع في مختلف المجالات والتطور غير المسبوق.

لميا الابراهيم

الدكتورة لمياء الإبراهيم مختصة في الصحة العامة والتخطيط

ميزانية المملكة لعام 2024م هي انعكاس لتحقيق رؤية وطن طموح واقتصاد مزدهر ومجتمع حيوي
‏نثمن فيه خالص شكرنا والامتنان لقائدنا مولاي خادم الحرمين الشريفين والى سيدي ولي العهد حفظهما الله ورعاهما.

‏فالميزانية عكست الطموحات المستقبلية وتهدف إلى رفع جودة الحياة للمواطنين والمقيمين وتقديم أفضل الخدمات في كافة المجالات.

ذات صلة

المزيد