الأحد, 25 فبراير 2024

بوتين: البلدين تربطهما علاقات جيدة ومستقرة في المجالات السياسية والاقتصادية والإنسانية

ولي العهد: المملكة وروسيا تتعاونان بنجاح في مجالات الطاقة والتجارة والاستثمار

FacebookTwitterWhatsAppTelegram

عقد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، اليوم الأربعاء، جلسة مباحثات في الرياض مع فلاديمير بوتين الرئيس الروسي، حيث أكد ولي العهد في مستهل الجلسة، أن السعودية وروسيا تعملان معاً لتحقيق الاستقرار في الشرق الأوسط، منوهاً بما تحقق في السبع سنوات الماضية من إنجازات كبيرة جداً بين البلدين سواءً في قطاع الطاقة أو القطاع الزراعي أو في التبادل التجاري أو الاستثمار وغيرها من القطاعات.

وقد ألقى ولي العهد كلمةً في بداية الاجتماع، رحب ولي العهد في بدايتها بالرئيس الروسي في المملكة العربية السعودية، منوهاً بالعلاقات التاريخية والقوية بين المملكة العربية السعودية وروسيا، مشيراً إلى أن روسيا أول دولة تعترف بالمملكة العربية السعودية بعد تأسيس الدولة السعودية الثالثة.

وقال ولي العهد: اليوم نتشاطر الكثير من المصالح والكثير من الملفات التي نعمل عليها سوياً لمصلحة روسيا والمملكة العربية السعودية والشرق الأوسط والعالم أيضاً.

اقرأ المزيد

الصورة

وأشاد ولي العهد بالتنسيق والعمل السياسي بين البلدين الذي ساعد في إزالة الكثير من الاحتقانات في الشرق الأوسط، وأسهم في تعزيز الأمن والتنسيق المستقبلي في الجانب السياسي والأمني أيضاً، الذي سيعزز أمن الشرق الأوسط وأمن العالم كله، منوهاً بالفرص الحاضرة والمستقبلية، ومشيراً إلى أنها فرصٌ كبيرة تحتم علينا العمل سوياً لمصالح شعوبنا ومصالح المنطقة والعالم.

وجدد ولي العهد الترحيب بالرئيس، مشيراً إلى أنه ضيفٌ خاصٌ وعزيز جداً على المملكة العربية السعودية حكومةً وشعباً.
فيما ألقى الرئيس الروسي كلمةً عبر فيها عن شكره لولي العهد على دعوته لزيارة المملكة، منوهاً بعمق الصداقة والتعاون بين البلدين.

ونوه الرئيس الروسي بما تحقق بين المملكة وروسيا على امتداد سبع سنوات وما أحرز من إنجازات ونجاحات، معبراً عن تطلعه للقاء ولي العهد في موسكو.

وأشار الرئيس بوتين، أن الاتحاد السوفيتي أول دولة اعترفت بالمملكة العربية السعودية، منوهاً بالتطور الكبير والطفرة النوعية في جودة العلاقات وقدراتها، وتم تحقق ذلك بفضل القيادة الرشيدة لخادم الحرمين الشريفين وولي العهد.

الصورة

ونوه الرئيس الروسي بالتعاون الوثيق بين البلدين في الكثير من الأصعدة والمجالات مثلاً في السياسة والاقتصاد، وأهمية مشاركة ومشاطرة البلدين لبعضهما في التقديرات والتقييمات فيما يخص التطورات الأخيرة التي تطرأ على الصعيد الدولي، مكرراً الشكر لولي العهد على دعوته الكريمة.

وقد جرى خلال الاجتماع الموسع استعراض أوجه العلاقات الثنائية بين البلدين وآفاق التعاون المشترك وفرص تطويره في مختلف المجالات، بالإضافة إلى بحث مستجدات الأوضاع الإقليمية والدولية والجهود المبذولة تجاهها.
كما عقد ولي العهد و الرئيس الروسي لقاءً ثنائياً، استعراضا خلاله عدد من المسائل ذات الاهتمام المشترك.

حضر جلسة المباحثات الأمير عبدالعزيز بن سلمان بن عبدالعزيز وزير الطاقة والأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء والأمير عبدالعزيز بن تركي بن فيصل بن عبدالعزيز وزير الرياضة والأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية و الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز وزير الحرس الوطني و الأمير خالد بن سلمان بن عبدالعزيز وزير الدفاع و الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله وزير الخارجية و الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان وزير الثقافة ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء مستشار الأمن الوطني الدكتور مساعد بن محمد العيبان الوزير المرافق و وزير النقل والخدمات اللوجستية المهندس صالح بن ناصر الجاسر وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى روسيا عبدالرحمن الأحمد.

فيما حضر من الجانب الروسي وزير الخارجية سيرغي لافروف ونائب رئيس الوزراء وزير الصناعة والتجارة دينيس مانتوروف ونائب رئيس الوزراء ورئيس الجانب الروسي في اللجنة إلكسندر نوفاك ومساعد الرئيس الروسي يوري أوشاكوف ونائب رئيس الإدارة الرئاسية والمتحدث الرسمي باسم الرئيس الروسي دميتري بيسكوف ومساعد الرئيس الروسي إيغور يفغينيفيتش ليفيتين ومساعد الرئيس الروسي السيد ماكسيم أوريشكن والسفير فوق العادة والمفوض لروسيا الاتحادية لدى المملكة العربية السعودية سيرجي كوزلوف ومحافظ البنك المركزي الروسي إليفيرا ساخيبزادوفنا نابيولينا وفخامة الرئيس رمضان قاديروف رئيس الجمهورية الشيشانية والمدير العام للصندوق الروسي للاستثمارات المباشر كيريل ألكسندروفيتش دميترييف والمدير العام لمؤسسة الطاقة النووية الحكومية “روس آتوم” أليكسي يفغينيفيتش ليخاتشوف وعضو مجلس إدارة الاتحاد الروسي للصناعيين ورجال الأعمال ورئيس لجنة الإنتاج وتسويق الأسمدة دميتري أركاديفيتش مازبين والمدير العام لشركة تصدير الأسلحة الروسية أليكسندر ميخييف ورئيس مؤسسة التنمية الحكومية إيغور إيفانوفيتش شوفالوف ومستشار إدارة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في وزارة الخارجية غايدار غامزاتوف.

ذات صلة

المزيد