الأربعاء, 29 مايو 2024

أدوات الاستثمار والمصرفية الإسلامية .. جلسات علمية ضمن إطار مقاصد الشريعة في منتدى البركة

FacebookTwitterWhatsAppTelegram

ناقشت أعمال منتدى البركة للاقتصاد الإسلامي في يومه الأول جلسات علمية بعناوين “أدوات الاستثمار الإسلامي في إطار مقاصد الشريعة” و “المصرفية الإسلامية في إطار مقاصد الشريعة بين تطلعات الرواد والواقع” متضمنة 7 أوراق عملية بمشاركة عدد من المتخصصين والخبراء والاقتصاديين، ضمن ندوة البركة في دورتها الـ 44 المقامة في جامعة الأمير مقرن بن عبدالعزيز في المدينة المنورة.

وجاءت الجلسة الحوارية الثانية بعنوان “أدوات الاستثمار الإسلامي في إطار مقاصد الشريعة” لمناقشة 4 أوراق عملية ضمن دائرة الموضوع الرئيسي ترأسها الدكتور قطب سانو الأمين العام لمجمع الفقة الإسلامي الدولي، إذ تناولت الورقة الأولى وهي ورقة مؤسسية لهيئة الأوراق المالية الماليزية عن منهجية الدليل الإرشادي لمقاصد الشريعة في المالية الإسلامية وأهدافها وآلية تنفيذها قدمها الدكتور أزرول ميرزا مساعد مدير هيئة الأوراق المالية الماليزية.

وتضمنت الورقة الثانية وهي ورقة مؤسسية بموضوع التكنولوجيا المالية بين آمال تطبيق مقاصد الشريعة وتحدياته قدمها 3 باحثين من فريق منتدى البركة، فيما شملت الورقة البحثية الثالثة لعرض أدوات سوق المال الإسلامية وسبل تحقيق مقاصد الشريعة فيها، قدمها الدكتور بشير علي عمر نائب رئيس مجلس الخبراء الاستشاري للتنظيم المالي في البنك المركزي النيجيري والتي تضمنت 4 محاور لمناقشة الاستثمار وسوق المالية الإسلامية، كما قدم الدكتور محمد كروسين رئيس وحدة أعمال التمويل الأصغر الإسلامية في منظمة الإغاثة الإسلامية عبر العالم ورقة علمية استعرض من خلالها تفعيل مقاصد الشريعة في دعم مؤسسات التمويل الأصغر في المجتمعات المسلمة.

اقرأ المزيد

وكانت الجلسة الحوارية الثالثة بعنوان “المصرفية الإسلامية في إطار مقاصد الشريعة بين تطلعات الرواد والواقع” ناقشت 3 أوراق عمل بحثية ترأسها الدكتور نظير محمد عياد أمين مجمع البحوث الإسلامية في الأزهر، حيث تناولت الورقة الأولى بعنوان مقاصد الشريعة في رؤية رواد المصرفية الإسلامية، وذلك بين الرواد المؤسسين والمنظرّين قدمها الدكتور عبدالرحمن يسري أستاذ الاقتصاد بكلية الدراسات الاقتصادية بجامعة الإسكندرية استعرض من خلالها أعمال عدد من الرواد الأوائل الذين اعتمدوا تأسيس المصرفية الإسلامية منذ ستينيات القرن العشرين، وخاصة بعد عقد المؤتمر العالمي الأول للاقتصاد الإسلامي في عام 1976.

وتناولت الورقة الثانية حوكمة العمل المصرفي الإسلامي المعاصر في ضوء مقاصد الشريعة قدمها الدكتور فروخ رزا رئيس مجلس الحوكمة والأخلاقيات، وناقش الدكتور محمد عربونة رئيس قسم الالتزام الشرعي بمصرف السلام البحرين، فكرة التحول من بنك تقليدي إلى مؤسسة مالية إسلامية، والقرارات الشرعية للبنوك التقليدية المتعلقة بذلك الأمر، في إطار الورقة الثالثة بعنوان أثر مقاصد الشريعة الإسلامية في القرارات الشرعية في المعاملات المصرفية الإسلامية.

ذات صلة

المزيد