السبت, 13 أبريل 2024

الإعلان عن تأسيس “أكاديمية البحر الأحمر الوطنية” لدعم قطاع السياحة في المملكة

FacebookTwitterWhatsAppTelegram

تم اليوم الإعلان عن تأسيس “أكاديمية البحر الأحمر الوطنية” بهدف إعداد وتنفيذ برامج مشتركة بين المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، وشركة كليات التميّز، والبحر الأحمر الدولية، لتأهيل المتدربين في عدة تخصصات تتماشى مع احتياجات سوق العمل في المنطقة، بالإضافة إلى تأهيل الكوادر البشرية المحلية بالمهارات المطلوبة لتمكين قطاع السياحة بالمملكة، على هامش مؤتمر مبادرة القدرات البشرية، الذي عقد في مدينة الرياض تحت رعاية سمو ولي العهد ورئيس مجلس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان.

وتضمنت بنود الاتفاقية، تأسيس وتشغيل “أكاديمية البحر الأحمر الوطنية” بالوجه، وتطوير برامج تدريبية مشتركة تلبي احتياجات سوق العمل، كما ستساهم الأكاديمية بالوصول لمستهدف تدريب وتأهيل 10 آلاف متدرب بحلول 2030، مما يُسهم في توفير فرص عمل للشباب السعودي وتمكينهم من العمل في مجالات مختلفة في قطاعات الضيافة والسياحة والفندقة وغيرها من التخصصات المتعلقة بتمكين قطاعات تخلق المزيد من المتدربين المؤهلين لخدمة سوق السياحة السعودية.

رعى توقيع الاتفاقية يوسف البنيان وزير التعليم، ووقع الاتفاقية ريم المقبل نائب المحافظ للتخطيط وتطوير الأعمال بالمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، والمهندس أيمن آل عبدالله الرئيس التنفيذي لشركة كليات التميّز، والسيد جون باغانو الرئيس التنفيذي لـ “البحر الأحمر الدولية”.

اقرأ المزيد

وأكدت ريم المقبل نائب المحافظ للتخطيط وتطوير الأعمال بالمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني على التزام المؤسسة بدورها في تنمية الموارد البشرية الوطنية من خلال البرامج التدريبية المتنوعة، وبناء الشراكات الاستراتيجية مع القطاع الخاص بما يسهم في سد احتياجات سوق العمل من القوى البشرية المؤهلة، مشيرة إلى أنّ أكاديمية البحر الأحمر الوطنية ستُمثل إضافة نوعية لمنظومة التعليم والتدريب في المملكة، وستُساهم بشكلٍ كبير في تحقيق أهداف رؤية السعودية 2030.

وعبّر المهندس أيمن آل عبدالله الرئيس التنفيذي لشركة كليات التميّز عن ثقته بقدرة الأكاديمية على رفد قطاع السياحة بكوادر سعودية مُؤهلة، ومساهمتها في خلق بيئة تدريبية مُحفزة تُعزز المهارات الإبداعية والابتكارية لدى المتدربين، لتُصبح بذلك مركزًا رائدًا للتعليم والتدريب في مجال السياحة مما سيُعزز من مكانة المملكة كوجهة سياحية عالمية، مشيرًا إلى أنّ الأكاديمية تُعدّ جزءًا من معاهد الشراكات الاستراتيجية في المملكة، والتي تهدف إلى توفير برامج تدريبية عالية الجودة تُلبي احتياجات سوق العمل المتغيرة.

ومن جانبه ذكر السيد جون باغانو، الرئيس التنفيذي لـ “البحر الأحمر الدولية”، أن المملكة في مقدمة الوجهات السياحية الأسرع نموًا على مستوى العالم، وباعتبار “البحر الأحمر الدولية” أحد المشاريع الكبرى التي ستحقق طموحات رؤية السعودية 2030، فإنها تقود هذا المجال. ليوم لدينا منتجعان متاحان، وفي نهاية العام سنفتتح أربعة آخرين، بالإضافة لـ 19 منتجعًا في العام المقبل بوجهتي “البحر الأحمر” و”أمالا”، لذا ستضمن “أكاديمية البحر الأحمر الوطنية” تدريب وتأهيل مجموعة من المواهب السعودية بشكل ممتاز، للعمل في الوجهات السياحية الواعدة.

يُمثل تأسيس “أكاديمية البحر الأحمر الوطنية” خطوة هامة نحو تنمية قطاع السياحة في المملكة، ودعم رؤية السعودية 2030؛ وستقدم مجموعة من البرامج التدريبية عالية الجودة لتلبية احتياجات سوق العمل وتوفير الفرص الوظيفية الواعدة للشباب والشابات السعوديين.

ذات صلة

المزيد