السبت, 13 أبريل 2024

الدولار يرتفع مع ترقب أسبوع حافل ببيانات اقتصادية

FacebookTwitterWhatsAppTelegram

ارتفع الدولار يوم الاثنين مع ترقب أسبوع حافل بالبيانات الاقتصادية المهمة التي ستوفر المزيد من الدلالات لرسم توقعات أسعار الفائدة العالمية، مع التركيز على بيانات التضخم في الولايات المتحدة.

ووفقا لرويترز تصدر بيانات مؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي الأساسي، وهو المعيار المفضل لدى مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) لقياس التضخم، يوم الخميس وتشير التوقعات إلى ارتفاع المؤشر 0.4 بالمئة على أساس شهري.

كما يحفل الأسبوع ببيانات التضخم في منطقة اليورو واليابان وأستراليا، إلى جانب قرار سعر الفائدة من بنك الاحتياطي النيوزيلندي (البنك المركزي) وقراءات مؤشر مديري المشتريات في الصين.

اقرأ المزيد

ومع ارتفاع الدولار على نطاق واسع قبيل صدور البيانات، تراجع الدولار الأسترالي 0.16 % إلى 0.6553 دولار والنيوزيلندي 0.5 % إلى 0.6167 دولار.

وكان الدولار النيوزيلندي قد زاد 1.2 بالمئة الأسبوع الماضي مستفيدا من تراجع الدولار على نطاق واسع واحتمال رفع البنك المركزي النيوزيلندي لأسعار الفائدة يوم الأربعاء، على الرغم من أن معظم خبراء الاقتصاد يتوقعون أن يبقي البنك عليها دون تغيير.

وانخفض الجنيه الإسترليني 0.03 % إلى 1.26675 دولار، بينما ارتفع اليورو 0.02 % إلى 1.0823 دولار.

وتصدر بيانات أسعار المستهلكين على مستوى اليابان يوم الثلاثاء، ومن المتوقع أن تظهر تباطؤ التضخم الأساسي إلى معدل سنوي عند 1.8 % في يناير كانون الثاني، وهو أدنى مستوى منذ مارس 2022.

ومن شأن ذلك أن يعقد خطط بنك اليابان لإنهاء أسعار الفائدة السلبية في الأشهر المقبلة، مما يبقي الين تحت الضغط على المدى القريب.

وارتفع الين بشكل طفيف في أحدث التعاملات إلى 150.47 للدولار، بعد أن انخفض بالفعل بأكثر من 6% هذا العام بسبب الفارق الصارخ في أسعار الفائدة بين الولايات المتحدة واليابان.

وتتوقع الأسواق حاليا بنسبة 20 % تقريبا أن يبدأ الاحتياطي الاتحادي في خفض أسعار الفائدة في مايو ، مقارنة بنسبة 90 % تقريبا قبل شهر، وفقا لأداة فيد ووتش التابعة لسي.إم.إي.

ذات صلة

المزيد