الثلاثاء, 28 مايو 2024

الرئيس التنفيذي لهيئة الترفيه: الشركات في القطاع ارتفعت إلى 4000

FacebookTwitterWhatsAppTelegram

استعرض المشاركون في جلسة “فن صناعة الترفيه في المملكة” ضمن المنتدى السعودي للإعلام بالرياض اليوم، تأثير صناعة الترفيه في الاقتصاد وإيجاد فرص العمل، ودور القطاع الخاص في تطوير هذه الصناعة، إضافة إلى أهمية التنظيم والرقابة في ضمان بيئة ترفيهية آمنة ومستدامة.

وقال فيصل بافرط الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للترفيه: إن قطاع الترفيه بات ربحياً في المقام الأول، مشيراً إلى أن عدد الشركات في هذا المجال كان بين 5 إلى 10 شركات، ووصل اليوم إلى ما يقارب 4 آلاف شركة في ضوء رؤية السعودية 2030، حيث وفرت قرابة 150 ألف وظيفة مستدامة، منوهاً بأهمية التنافسية العالية بين قطاعات الأعمال في صناعة أشكال جديدة للترفيه؛ بما يضمن جذب المستهلك وفتح فرص جديدة للقطاع الذي أصبح جاذباً لرؤوس الأموال والباحثين عن فرص عمل.

من جانبه، أكد أحمد المحمادي  المدير التنفيذي لقطاع العمليات في الهيئة العامة للترفيه، أن الإعلام بات ركيزة أساسية في صناعة الترفيه، مبيناً أن الشراكات الإعلامية الفعالة محلياً وإقليمياً تسهم على نحو واسع في النقلات النوعية بالصناعة في البلاد، لافتاً الانتباه إلى حرص الهيئة على تنويع منصاتها وحيويتها لتصل إلى الشرائح المجتمعية المحلية والعالمية، وإيصال جهود المملكة الترفيهية المتواصلة في استقطاب الرياضات المتنوعة “كالملاكمة وكرة القدم والغولف وغيرهم” وجلب المبدعين والموهوبين من أنحاء العالم.

اقرأ المزيد

ويشهد المنتدى السعودي للإعلام 2024 الذي تنظمه هيئة الإذاعة والتليفزيون، بالتعاون مع هيئة الصحافيين السعوديين، مشاركة واسعة لما يزيد على 2000 شخصية إعلامية محلية ودولية لفعاليات المنتدى وجلساته النقاشية، إضافة إلى إقامة معرض مستقبل الإعلام “فومكس”؛ أكبر معرض إعلامي متخصص في الشرق الأوسط، بمشاركة أكثر من 200 شركة محلية وعالمية، وكذلك جائزة المنتدى لتكريم المبدعين في مختلف المجالات الإعلامية في اليوم الختامي للمنتدى.

ذات صلة

المزيد