السبت, 13 أبريل 2024

“الراجحي المالية”: القروض تسجل اعلى نمو على أساس شهري منذ يونيو 2022 والرهن العقاري يشهد تحسن كبير .. تعرف على التفاصيل

FacebookTwitterWhatsAppTelegram

أكدت شركة الراجحي المالية على ان بيانات شهر يناير، من البنك المركزي السعودي تشتمل على مجموعة إيجابية من نقاط البيانات، مبينة من بين الإيجابيات، جاء نمو القروض قوياً حيث شهد أعلى نمو على أساس شهري منذ يونيو 2022 مدفوعاً في المقام الأول بقروض الشركات، مضيفة من بين الأمور الإيجابية الأخرى الزيادة في الرهن العقاري حيث بلغ 7.5 مليار ريال، وهو تحسن حاد من 6.2 مليار ريال في ديسمبر 2023، مبينة ان قروض الرهن العقاري في يناير فاقت التوقعات لمتوسط التقديرات لعام 2024 لمعدل الرهن العقاري البالغ 5.7 مليار ريال.

واضافت جاءت الارباح قبل الزكاة والضريبة لشهر يناير قوية عند 7.0 مليار ريال ، 3.1% على أساس شهري و9.5% على أساس سنوي ، حيث سجل في ديسمبر 11.3% على أساس شهري و9.5% على أساس سنوي، وأن النمو في الربحية كان من الممكن أن يكون مدعومًا بتسارع نمو القروض.

وبحسب “الراجحي المالية” تطابقت الودائع مع نمو الائتمان ولكن قادتها الودائع الأخرى شبه النقدية، وانكمش مزيج الودائع تحت الطلب بشكل أكبر، مبينة كانت ربحسية البنوك العاملة في السعودية مشجعة، حيث بلغت 7.0 مليار ريال، بزيادة 3% على أساس شهري و+10% على أساس سنوي، مدعومة بنمو قوي في القروض وسهولة ضغوط التمويل (انخفض سعر سايبور بمقدار 7 نقاط أساس على أساس شهري في يناير).

اقرأ المزيد

ووفقا للتقرير من المفترض أن تدعم الأرقام التوقعات. ومع ذلك، ستتجه كل الأنظار إلى بيانات نفقات الاستهلاك الشخصي الأساسية اليوم في الولايات المتحدة. في الآونة الأخيرة، تغيرت توقعات خفض أسعار الفائدة بشكل كبير من 6-7 تخفيضات إلى 3-4 تخفيضات الآن بعد قراءتين متتاليتين لمؤشر أسعار المستهلكين الأساسي أعلى من التوقعات.

وبينت “الراجحي المالية” جاء نمو الائتمان لشهر يناير قويًا، حيث نما بنسبة 1.5% على أساس شهري و10.7% على أساس سنوي (ديسمبر: -0.1% على أساس شهري، 10.0% على أساس سنوي). ارتفع الإقراض المصرفي للقطاع الخاص بنسبة 1.2% على أساس شهري و10.8% على أساس سنوي في يناير (ديسمبر: -0.1% على أساس شهري و10.0% على أساس سنوي). ونمت قروض الشركات (إجمالي الائتمان المصرفي مطروحًا منه القروض الشخصية) بنسبة 2.4% على أساس شهري و+14.2% على أساس سنوي بعد أن شهد نموًا ضعيفًا في ديسمبر.

واضافت تطابقت الودائع تقريبًا مع الائتمان (1.4% على أساس شهري، 10.3% على أساس سنوي)، ولكن مع انخفاض في مزيج كل من الودائع تحت الطلب والودائع لأجل حيث كانت الودائع تتصدرها الودائع شبه النقدية الأخرى (10% على أساس شهري). وانكمش مزيج الودائع تحت الطلب بمقدار 54 نقطة أساس ليصل إلى 52.5%، في حين شهدت الودائع لأجل انكماشًا طفيفًا إلى 34.5%، ليكسر خط الارتفاع المستمر لمدة 10 أشهر متتالية. وفي الوقت نفسه، ارتفعت الالتزامات بين البنوك أيضًا بنسبة 15% على أساس شهري، مما يشير إلى أن البنوك تعتمد على التمويل قصير الأجل.

و جاءت نسبة القروض إلى القروض البسيطة في النظام ثابتة على أساس شهري عند 104.5%، ومع ذلك، تحسنت نسبة القروض إلى القروض المعدلة بحسب البنك المركزي السعودي، بنسبة 0.6% لتصل إلى 80.1%.

وارتفع الإنفاق الاستهلاكي (يشمل نقاط البيع والسحب النقدي والتجارة الإلكترونية) بنسبة 8.6% على أساس سنوي في يناير ليصل إلى 114.2 مليار ريال (+3.4% على أساس سنوي في ديسمبر). ارتفعت السحوبات النقدية من حيث القيمة بنسبة 1.9% على أساس سنوي في يناير (-3.7% على أساس سنوي في ديسمبر) لتصل إلى 46.0 مليار ريال.

 

ذات صلة

المزيد