الأحد, 25 فبراير 2024

“الراجحي المالية”: “جرير” شهدت ركودا على مدى الـ5 سنوات السابقة ومتفائلون بحذر بتحسن الهوامش .. وهذه توقعاتنا لأرباح الشركة حتى 2025 وتوصيتنا والسعر المستهدف للسهم

FacebookTwitterWhatsAppTelegram

كشفت شركة الراجحي المالية أن شركة جرير شهدت ركودًا نسبيًا في السنوات الخمس الماضية حيث تآكل إجمالي هوامشها بأكثر من 300 نقطة أساس خلال نفس الفترة، على الرغم من تسجيل إيرادات بمعدل نمو سنوي مركب بنسبة 6% تقريبًا بين عامي 2019 و2023، مضيفة وبينما نحن متفائلون بحذر بشأن التحسن الهامشي في الهوامش الإجمالية، فيجب تسليط الضوء على أن المنافسة المتزايدة في فئات المنتجات التي تتنافس فيها جرير على حصة السوق والتحول الرقمي التدريجي لنظام التعليم لا تزال من المخاطر السلبية الرئيسية للسهم، مبينة في حين أن عائد الأرباح لعام 2024 للشركة يبلغ 5.7%، فإن عائد الأرباح هذا يخضع لخطر مزيد من التآكل في الهوامش الإجمالية.

في المقابل خفضت “الراجحي المالية” تصنيفها لشركة جرير من زيادة الوزن إلى محايد وخفض القيمة العادلة من 17 ريال للسهم إلى 16 ريال للسهم، حيث لا يزال قطاع الهواتف الذكية شديد التنافسية يهيمن على مزيج مبيعات الشركة.

وتوقعت “الراجحي المالية” ارتفاع ارباح جرير الى 1053 مليون ريال بنهاية العام الجاري 2024، وتصل الى 1095 مليون ريال في 2025، مبية ان الشركة حققت نمو متواضع في الأرباح مع مخاطر سلبية محتملة، وعلى الرغم من تسجيل إيرادات بمعدل نمو سنوي مركب بنسبة 6% بين عامي 2019 و2023، إلا أن جرير شهدت ركودًا نسبيًا في السنوات الخمس الماضية حيث تآكل إجمالي هوامشها بأكثر من 300 نقطة أساس خلال نفس الفترة. يمكن أن يعزى ذلك في المقام الأول إلى التأثير المشترك للميل التدريجي لمزيج المبيعات نحو شريحة الهواتف الذكية ذات الهامش المنخفض ذات التنافسية العالية والتي تتنافس فيها الشركة على حصة السوق مع عمالقة الصناعة مثل شركة الاتصالات السعودية، والتعرض المحدود لهوامش ربح أعلى نسبيًا قطاعات السلع البيضاء، والنمو المحدود في المحفظة القديمة ذات هامش الربح المرتفع من القرطاسية واللوازم المكتبية.

اقرأ المزيد

واضافت مع ذلك، تتمتع جرير بعلامة تجارية قوية جدًا مبنية على الخدمات المتميزة التي تقدمها الشركة (مثل التسليم في نفس اليوم والصيانة المستمرة للمنتج) والتي كان العملاء تاريخيًا على استعداد لدفع سعر أعلى لها. علاوة على ذلك، تتمتع إدارة الشركة بخبرة كبيرة في فئات المنتجات التي تتنافس فيها. وسط هذه المزايا المادية ومع توقع ألا تشهد الشركة مبيعات تصفية كبيرة (على غرار ما شهدناه في الربع الثاني من عام 2023 والذي أدى إلى انخفاض كبير في إجمالي الهوامش).

علاوة على ذلك، من المتوقع أن يؤدي دخل العمولات من شركات التمويل الأصغر التابعة لجهات خارجية والاسترداد الجزئي لمصاريف التوزيع (منذ أن بدأت الشركة في فرض رسوم على عملائها مقابل التسليم اعتبارًا من الربع الرابع من عام 2023) إلى تحسين المحصلة النهائية بشكل طفيف.

ومع ذلك، فإن المنافسة المتزايدة في فئات المنتجات التي تتنافس فيها جرير على حصة السوق والتحول الرقمي التدريجي لنظام التعليم لا تزال من المخاطر السلبية الرئيسية بالنسبة للسهم.

ووفقا للتقرير يبلغ عائد توزيعات الأرباح الآجلة لعام 2024 للشركة 5.7%، ومع ذلك، من المهم الإشارة إلى أن عائد الأرباح بنسبة 5.7% يرجع إلى التفاؤل الحذر بشأن التحسن الهامشي في إجمالي هوامش الشركة، وبالتالي، إذا ظلت الهوامش الإجمالية في عام 2024 عند نفس المستوى الذي رأيناه في عام 2023 (أي يتم تخفيض إجمالي الهوامش بمقدار 50 نقطة أساس عن الحالة الأساسية)، فمن المتوقع أن ينخفض عائد الأرباح إلى 5.4%.

 

ذات صلة

المزيد