الإثنين, 26 فبراير 2024

الصورة الفوتوغرافية للمدينة .. نقش على جدار التاريخ تتقنه منصات متخصصة

FacebookTwitterWhatsAppTelegram

تروي الصورة الفوتوغرافية بعض ملامح المدينة المنورة التي تعود إلى ما قبل نصف قرن بأبنيتها الطينية و المتجاورة، و السيارات العتيقة، و سمائها الصافية و أرضها الخصبة، كما تبرز جوانب مشرقة و مميزة من معالم طيبة الطيبة وتاريخها وحضارتها لمن يدفعهم الحنين إلى البحث عن صورها.

تحت شعار “اكتشفها كأنك من أهلها” تستعرض منصة “حياة المدينة” عبر منشوراتها و إصداراتها الخاصة تاريخ المدينة المنورة و حكاياها وصولاً إلى مراحل تطورها و ما تحظى به من مشاريع و معالم كما لو أن المنصة دليل إرشادي ثقافي و سياحي، وذلك من خلال 6 أقسام تُعرف بها المدينة منها قسم المعالم الذي يضم في طياته (المساجد الدينية و التاريخية، المقابر، الجبال التي لها مكانة في نفوس المسلمين، الأودية، المزارع، آبار، القصور و القلاع، الكهوف)، قسم الثقافة المتضمن على (أبرز المعارض الدينية المستخدمة بها تقنيات العرض الحديثة، المتاحف التي تحكي قصة المدينة عبر التاريخ، أبرز المكتبات).

إضافة إلى ذلك، تبرز المنصة الجانب الترفيهي بالمنطقة عبر استعراض معالم ترفيهية منها المنتجعات و الحدائق و المتنزهات و المماشي، إلى جانب الفعاليات المقامه و القادمة، فضلاً عن إصداراتها عن المدينة المنورة التي تتنوع في إبراز الأكلات المدينية، و إصدارات لأهم مساجد المنطقة ( المسجد النبوي، مسجد قباء) و المساجد التاريخية، كما تناولت إصدارات المنصة الأغوات و تاريخهم في خدمة الحجرة النبوية، المعالم السياحية.

اقرأ المزيد

ذات صلة

المزيد