السبت, 13 أبريل 2024

توقعات: تراجع أسعار الفائدة تدعم نمو الأنشطة العقارية في المملكة خلال النصف الثاني 2024

FacebookTwitterWhatsAppTelegram

أظهرت بيانات صادرة من جدوى للاستثمار عن نمو قطاع الأنشطة العقارية بصورة متواضعة خلال الفترة من بداية 2023 وحتى الربع الثالث 2023 بنسبة 1.2% متباطئاً عن معدل نموه بنسبة 1.4% و 6.6% في نفس الفترة من عامي 2022 و2021، على التوالي. ويعود تواضع النمو لقطاع الأنشطة العقارية خلال هذا العام والذي يشكل 11.2% من الناتج الإجمالي المحلي غير النفطي، لتأثره بضعف الرهون العقارية، الذي تسبب في ضعف الثقة وسط المطورين. ومتوقع تغيير هذا الوضع في النصف الثاني من العام، مع تراجع أسعار الفائدة.

وتواصل النمو في مختلف المشاريع السكنية من خلال برنامج “سكني“ التابع لوزارة الإسكان، لكن قروض الرهن العقاري السكني الجديدة التي تقدمها البنوك وشركات التمويل تراجعت من حيث الحجم بنسبة 35% العام الماضي، حيث تشير أحدث بيانات صادرة من البنك المركزي (ساما)، إلى أن القيمة الإجمالية لقروض الرهن العقاري الجديدة بلغت 80 مليار ريال العام الماضي، متراجعة من 123 مليار ريال عام 2022.

وبالنسبة لعام 2024، تعتبر الصورة أكثر إشراقاً -على الأقل في النصف الثاني- حيث يتوقع أن تؤدي أسعار الفائدة المنخفضة إلى تحفيز الطلب على الرهون العقارية. لكن، مع بلوغ نسبة القروض إلى الودائع نحو 100%، فإن البنوك في حاجة لتصبح مبدعة بشأن كيفية تلبية ذلك الطلب.

اقرأ المزيد

وترى “جدوى” أن أحد الخيارات غير المستغلة هو تعزيز التوريق، من خلال تمرير بعض مخزونها الحالي من الرهون العقارية إلى الشركة السعودية لإعادة التمويل العقاري المملوكة للدولة.

وفي غضون ذلك، تتوقع “جدوى” أن يواصل برنامج “سكني” التابع لوزارة الإسكان دعم القطاع، حيث تخطط الوزارة لتوفير 100 ألف وحدة سكنية للأسر، وستكون 50 ألف وحدة بالشراكة مع المطورين العقاريين المحليين، حيث تسعى وزارة الإسكان إلى رفع مستوى تملك المنازل إلى 70% بحلول عام 2030.

ذات صلة

المزيد