الأربعاء, 29 مايو 2024

سهم زيلاند فارما الدنماركية يقفز 30% بعد إعلان نتائج إيجابية لعقار محتمل لإنقاض الوزن

FacebookTwitterWhatsAppTelegram

قفزت أسهم زيلاند فارما الدنماركية بنحو 30%، بعد أن أعلنت الشركة عن نتائج إيجابية لتجربة علاج “الكبد الدهني” الذي يرتبط بشكل مباشر بالسمنة الزائدة، مما ينبئ بأن هذا العقار سيستعمل في إنقاص الوزن.

ووفقا لـ CMBC قالت الشركة إن تجربة المرحلة الثانية لعقار سورفودوتيد أظهرت أن 83% من البالغين شهدوا نتائج إيجابية لشكل من أشكال التهاب الكبد الناجم عن الخلايا الدهنية الزائدة المعروفة باسم “MASH”.

وقد أثبت الدواء فعاليته لدى الأشخاص الذين يعانون من السمنة، ويخضع حاليًا لـ 5 تجارب من المرحلة الثالثة في برنامج سريري للأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة، هذا وحصل العقار على تصنيف “المسار السريع” من إدارة الغذاء والدواء الأميركية.

اقرأ المزيد

هذا ويركز المحللون على فعالية الدواء المحتملة في أبحاث السمنة بعد نتائج الاختبار الأخيرة، والتي أشارت إلى سلامة الجرعة القصوى المستخدمة في تلك التجربة.

وقفزت أسهم الشركة وسط الحماس للشركة التي تدخل عالم علاج السمنة والذي يعد مربحاً للغاية، والذي دفع شركة Novo Nordisk لتصبح الشركة الأكثر قيمة في أوروبا في تطويرها لـ Ozempic وWegovy، كما تسعى العديد من الشركات الأخرى، بما في ذلك Eli Lilly وRoche وAstraZeneca، إلى المنافسة في هذا القطاع.

هذا وقيم المحللون في Jefferies أن مكانة شركة زيلاند فارما “كلاعب رئيسي في الموجة التالية من علاجات السمنة لا تحظى بالتقدير الكافي”، مشيرين إلى أهمية إعلان المخترع الألماني المشارك Boehringer Ingelheim عن أن الدواء سوف يتطور “بأسرع ما يمكن” مع علاج الكبد الدهني، والأمراض ذات الصلة بهذه الحالة.

ذات صلة

المزيد