السبت, 13 أبريل 2024

“فنون الطهي” توقع مذكرة تفاهم مع “سواني” لتمكّين فنون الطهي وتعزيز القيمة الثقافية والاقتصادية للقطاع

FacebookTwitterWhatsAppTelegram

وقعت هيئة فنون الطهي مذكرة تفاهم مع شركة سواني إحدى شركات صندوق الاستثمارات العامة لتعزيز التعاون المشترك، وإطلاق مشاريع ومبادرات تُثري قطاع فنون الطهي بالمملكة، وتتيح التعريف بالأطباق السعودية محلياً وعالمياً، وذلك ضمن جهود الطرفين في توثيق التراث الوطني، وتمكين قطاع الطهي، وتعزيز أثره الاجتماعي، وقيمته الاقتصادية والثقافية.

ومثّل الهيئة رئيستها التنفيذية ميادة بدر, فيما مثّل الشركة رئيسها التنفيذي أحمد جمال الدين، ويأتي توقيع مذكرة التفاهم بالتزامن مع “عام الإبل 2024” الذي يعبر عن الاعتزاز بالقيمة الثقافية والحضارية للإبل، وللتعريف بمكانتها في وجدان المجتمع السعودي، وعلاقتها الراسخة بإنسان الجزيرة العربية عبر التاريخ.

وكشفت ميادة بدر بأن المذكرة تأتي في إطار الشراكات التي تعقدها هيئة فنون الطهي مع مختلف الجهات في القطاع الحكومي والخاص، وغير الربحي في المملكة، وذلك بهدف ترسيخ التراث السعودي، وتعزيز الوعي المجتمعي بمجالات الطهي المتنوعة بمختلف مناطق المملكة، مشيرةً إلى أن المذكرة تدعم مساعي الهيئة في تعزيز ثقافة فنون الطهي بالمملكة، عبر وصفات غذائية فريدة، ومنتجات محلية أصيلة، ونكهات متنوعة يتميز بها المطبخ السعودي. وذلك ضمن الجهود الرامية إلى تحويل المملكة إلى موطنٍ للتجارب المميزة في هذا المجال، وتفعيل دور الهيئة كمرجعٍ ومطورٍ وممكّنٍ لقطاع فنون الطهي.

اقرأ المزيد

من جهته، أوضح أحمد جمال الدين، أن مذكرة التفاهم تأتي تفعيلاً لالتزام “سواني” بإبراز تراث المملكة العريق، ورفع وعي المستهلكين بالقيمة الصحية لمنتجات الإبل، وأثرها في استدامة المجتمع، ورفع جودة الحياة، وتوظيف الإرث السعودي اقتصادياً واجتماعياً، وتطلعاتها للمحافظة على قطاع منتجات حليب الإبل في المملكة، والتعريف بأهمية القطاع للمستهلكين الجدد على أوسع نطاق، كما تهدف للتعريف بالأبل كإرثٍ وطنيٍ مرتبطٍ بالثقافة السعودية عبر التاريخ، والدعوة للمحافظة عليه، وتعريف الأجيال بدوره البارز في حياة المجتمع السعودي.

واشتملت المذكرة على تقديم ورش عملٍ، وحملاتٍ توعويةٍ، والأبحاث اللازمة لنقل المعرفة، وتطوير قطاع فنون الطهي المحلي، إلى جانب دعم استحداث وصفاتٍ مبتكرةٍ، وإطلاق فرصٍ وحلولٍ ترفع من جودة المنتجات الغذائية التي يوفرها قطاع حليب الإبل، وستعمل الهيئة والشركة وفقاً للمذكرة على تطوير كتاب عن الإبل، بحيث تُشارك “سواني” في تطوير المحتوى، وتوفير البيانات والمعلومات اللازمة، على أن تكون ملكية الحقوق الفكرية الخاصة بالكتاب للهيئة بشكلٍ كامل، وتدعم المذكرة تنظيم ومشاركة الطرفين في فعاليات فنون الطهي بالمملكة؛ وأبرزها: مهرجان الوليمة السنوي، وذلك من خلال ابتكار تجارب تحقق الإضافة، وإطلاق حملات توعوية، وبرامج تعريفية لرفع الوعي العام بالقيم التراثية، والوطنية وأنواع الأطباق الشعبية.

يذكر أن شركة سواني منذ أن أطلقت عملياتها في عام 2023م، وهي تُعنى بتوريد، وإنتاج، وتسويق، وبيع منتجاتٍ لحليب الإبل محلياً ودولياً، وإطلاق إمكانات القطاع عبر إنشاء صناعةٍ رائدةٍ وراسخةٍ، وشراكاتٍ مستدامةٍ مع القطاعين العام والخاص.
كما تهتم “سواني” بإطلاق مبادراتٍ للتوعية بالتراث الوطني الثري الذي يحتفي بالإبل، ومكانتها في المجتمع السعودي، والفوائد الصحيّة لمنتجات ألبانها، وذلك بما يتوافق مع إستراتيجية صندوق الاستثمارات العامة لتمكين القطاعات الواعدة والإسهام في تحقيق رؤية المملكة 2030.

وتأتي هذه المذكرة ضمن الجهود الحثيثة التي تقودها هيئة فنون الطهي بهدف تنمية قطاع فنون الطهي، والنهوض بمقوماته، ووضع الآليات والضوابط ذات الصلة، وترسيخ ثقافة فنون الطهي السعودي، والعناية بالأطباق السعودية، والتعريف بها محلياً ودولياً، بالإضافة إلى إبراز تراث فنون الطهي السعودي، وتحفيز المواهب المحلية ممن يملكون شغفاً واهتماماً في هذا القطاع؛ لتحويل هواياتهم إلى مشاريع تجارية، وذلك للإسهام في تحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030 في جوانبها الثقافية.

ذات صلة

المزيد