السبت, 13 أبريل 2024

معهد CFA يتوسع في الشرق الأوسط ويركز على السعودية .. دراسة تقديم شهادات باللغة العربية وتدريب التمويل الإسلامي

FacebookTwitterWhatsAppTelegram

كشفت مارج فرانكلين رئيس معهد المحللين الماليين المعتمدين CFA، عن توسيع شبكة أعضاء المعهد في الشرق الأوسط، مع التركيز على السعودية بشكل رئيسي، تزامنا مع تطوير السعودية قطاعها المالي، للنهوض بالصناعات المصرفية والتأمين، وتطوير أسواق رأس المال، وتشجيع المزيد من الشركات الناشئة، بالإضافة إلى تطلعها لتنويع صناعة الاستثمار فيها، لتحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030.

وأوضحت فرانكلين على هامش مؤتمر الاستثمار في الشرق الأوسط، أن المعهد يهدف إلى مضاعفة عدد أعضائه في المملكة إلى حوالي 1000 خلال الأعوام الثلاث المقبلة، وزيادة إجمالي المرشحين للحصول على الشهادة 20%، مبينة أن عدد المرشحين الذين يخططون لأداء امتحانات CFA للعام الجاري نحو 1800.

وأفادت رئيسة المعهد، عن دراسة تقديم شهادات إضافية باللغة العربية، والبحث عن طرق لدمج المزيد من التدريب في التمويل الإسلامي، والذي يشهد طلبًا مرتفعًا على حد قولها، وقالت “عندما تنظر إلى الأعوام الخمس الماضية، تجد الطموح واضح لشعب شاب، يعرف أهم الأدوات التي ستساعده على تنويع الاقتصاد وجعله أكثر مرونة، ليصبح لاعبًا عالميًا أكبر بمراحل”.

اقرأ المزيد

ويعد معهد المحللين الماليين المعتمدين (CFA)، منظمة تعليمية غير ربحية لها وجود في جميع أنحاء العالم، وتعتبر شهادة المحلل المالي المعتمد (CFA) كأعلى اعتماد لمحترفي الاستثمار على مستوى العالم، وأحد أكثر أوراق الاعتماد المرموقة في مجال التمويل، وعادةً ما يستغرق إنهاء برنامج CFA واجتياز المستويات الثلاثة للامتحان من سنتين إلى خمس سنوات، ويغطي البرنامج مجالات مثل المحاسبة والاقتصاد وإدارة الأموال والتحليل الأمني، ويتطلب أن يكونوا حاصلين على درجة البكالوريوس، ولديهم أربع سنوات على الأقل من الخبرة المهنية ذات الصلة.

ذات صلة

المزيد