السبت, 13 أبريل 2024

من التأسيس إلى التطوير: رحلة التحول والتمكين الرقمي في المملكة

FacebookTwitterWhatsAppTelegram

في ظل العصر الرقمي الذي نعيشه، تبرز أهمية الابتكار والتطوير في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات، باعتبارها تشكل الدعائم الأساسية لتسهيل التواصل، وتحسين الكفاءة، الابتكار وتقدّم نظم التعليم، وتطوير القطاعات بكافة المجالات ، وتسهيل حياة الناس بصورة تواكب طموحاتهم وتلبي احتياجاتهم وتطلعاتهم. وقد شهدت المملكة العربية السعودية تطوراً هائلاً في القطاع الرقمي، يمكن تشبيهه بالتطور الذي عاشته على مدار الثلاثة قرون الماضية منذ التأسيس، وذلك بفضل الرؤية الرشيدة لقيادتها المتعاقبة والجهود المستمرة التي بذلتها في هذا المجال. ونتيجة لذلك، شهد قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات خلال العقود الثلاثة الأخيرة قفزة نوعية، نتج عنها بنية تحتية رقمية متينة ساهمت في ترسيخ مكانة المملكة في الاقتصاد الرقمي وتعزيز حضورها الدولي.

منذ تأسيس المملكة، لم تدّخر القيادات السعودية جهداً في سبيل تعزيز مسيرة التطور في البلاد. وقد أثمر هذا السعي المتواصل عن تسجيل نجاحات غير مسبوقة في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات، مما فتح المجال واسعاً أمام الخدمات والاستثمارات.

هذه الطفرة التي شهدها قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات في المملكة ساهمت بوصول حجم سوق الاتصالات والتقنية إلى 163 مليار ريال بنهاية العام 2023م، محققاً نمواً بنسبة 6% عن عام 2022م، واستقطاب استثمارات بمليارات الدولارات من أكبر الشركات العالمية.

اقرأ المزيد

ترافق ذلك إتاحة مجموعة stc وشركاتها التابعة خدمات رقمية متطورة بكفاءة عالية وسرعة فائقة تضاهي تلك المتوفرة في الدول المتقدمة. هذه الخدمات تغطي مجالات واسعة، موفرةً بذلك أسساً قوية تدعم مسيرة التحول الرقمي والتطور الاقتصادي في البلاد.

وتؤدي مجموعة stc دوراً رئيسياً في تحقيق أهداف التحول الرقمي بالمملكة، مستفيدة من بنيتها التحتية الرقمية المتطورة وتقنيات الاتصالات عالمية المستوى، لتساهم بذلك في إثراء حياة الناس وتعزيز مكانة المملكة كمركز رقمي مهم إقليمياً وعالمياً بما يتماشى مع مستهدفات رؤية السعودية 2030، والمتمثلة في تسريع وتيرة التحول الرقمي في المملكة للارتقاء بالاقتصاد الوطني وضمان استدامة نموه.

وتواصل stc رحلتها لتعزيز قيادتها للتحول الرقمي محلياً وإقليمياً ودولياً، من خلال التزامها بتسخير كافة قدراتها وإمكاناتها نحو اعتماد وتطوير أحدث التقنيات، وكذلك عبر تقديم حلول رقمية مبتكرة لا تقف فقط عند تلبية توقعات عملائها، بل تفوق تلك التوقعات. 

يشكل الابتكار والتطوير في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات الركيزة الأساسية لعملية التحول الرقمي في المملكة العربية السعودية. بفضل رؤية القيادة والجهود المشتركة التي تبذلها الشركات الوطنية مثل stc، تخطو المملكة خطوات واثقة نحو تحقيق مستقبل رقمي مشرق، يسهم بشكل ملموس في تعزيز النمو الاقتصادي وتحسين حياة ورفاهية شعبها.

ذات صلة

المزيد