السبت, 13 أبريل 2024

الرياض تحتضن الأسبوع الدولي لتسوية المنازعات بحضور 3500 مشارك من 65 دولة

FacebookTwitterWhatsAppTelegram

أعلن المركز السعودي للتحكيم التجاري عن انطلاق فعاليات “أسبوع الرياض الدولي لتسوية المنازعات – 2024” في نسخته الأولى، بداية من الأحد المقبل، بانعقاد أكثر من 90 فعالية، يحضرها 3,500 مشارك من 65 دولة، ويتحدث فيها أكثر 350 متحدثاً.
يأتي ذلك استكمالاً لمسيرة المملكة في تطوير بيئتها التشريعية والقانونية، وتعزيز منظومة تسوية المنازعات فيها.

ويعقد “أسبوع الرياض الدولي لتسوية المنازعات – 2024″، خلال الفترة من 3-7 مارس ، وسط توقعات بأن يمثل الحدث تظاهرة عالمية، ومنصة دولية تجمع جميع الأطراف ذات العلاقة بمنظومة تسوية المنازعات.

ويُنظم أسبوع الرياض الدولي لتسوية المنازعات المركز السعودي للتحكيم التجاري بدعم من العديد من الجهات المحلية والدولية المعنية بتسوية المنازعات، لتعزيز بدائل تسوية المنازعات بصفتها حلولاً بديلة وفعالة لتسوية المنازعات التجارية والاستثمارية.

اقرأ المزيد

ويعقد خلال الأسبوع أكثر من 90 فعالية، بين جلسات حوارية مع عدد من المسؤولين المحليين والدوليين، وشراكات، وإبرام اتفاقيات، وذلك في ظل مناخٍ مشجعٍ على مزيدٍ من فرص الصناعة في الاقتصاد الأكبر بمنطقة الشرق الأوسط، وتبادل المعارف والخبرات، ونسج العلاقات والتعاون بين أصحاب المصالح من الأطراف المعنية.

وتضم فعاليات الأسبوع انعقاد المؤتمر الدولي الثالث للمركز السعودي للتحكيم التجاري والمعرض المصاحب، بعنوان: “تسوية المنازعات في عالم متغير: الاتجاهات والفرص الجديدة”، وذلك يوم الأربعاء المقبل.

ويأتي المؤتمر انطلاقاً من دور المركز في تمثيل المملكة في مجال التحكيم محليًّا ودوليًّا، وإبراز مكانتها الدولية في هذه الصناعة، وتعريف المجتمع الدولي بالتقدم الذي أحرزته في هذا الجانب، إذ حظي المؤتمر ـ في نسختيه السابقتين ـ بحضور نوعي من الشخصيات ذات العلاقة ببدائل تسوية المنازعات، من مستشارين قانونيين عامِّين، ومحامين، ومحَكَّمين ووسطاء دوليين، إضافة لإقبال ودعم نوعي من جهات حكومية ومنظمات دولية ذات علاقة بالمجال.

وتشهد أيام الأسبوع، أيضاً، المرافعات الشفوية للنسخة الخامسة من “منافسة التحكيم التجاري الدولية”، التي تُعقَد حضوريًّا للمرة الأولى منذ انطلاق المنافسة، حيث جرت جميع النسخ السابقة افتراضيًّا، بينما يُقعَد جزء من هذه النسخة حضوريًّا، وسيحضر 32 فريقًا من 13 جامعة من داخل المملكة و 11 جامعة من خارجها، مما يُعزز من الزخم المحيط بالحدث.

ويأتي هذا التغيير استكمالًا للشراكة الدولية الرفيعة التي أسسها المركز للمنافسة، ويهدف إلى تعزيز تبادل المعارف والخبرات بين الطلاب المشاركين من مختلف أنحاء العالم، وإثراء مهاراتهم في مجال التحكيم التجاري، وبذلك تُعد هذه النسخة من المنافسة حدثًا هامًا في مسيرة المركز، حيث تُمثل خطوةً نوعيةً نحو تعزيز مكانته المركز الريادي في مجال التحكيم التجاري على المستوى الدولي.

ويمثل هذا الحدث أهمية خاصة لمسار المملكة في تسوية المنازعات؛ إذ يشهد نقاشاً عن حجم السمعة الدولية الحسنة التي باتت تملكها المملكة، بصفتها مقرًّا آمنًا للتحكيم التجاري وداعمًا لبدائل تسوية المنازعات، ويعكس المكانة التي تحظى بها في مجال تسوية المنازعات، في إطار ما تشهده من إنجازات في ظل رؤية المملكة 2030 التي تهدف إلى تعزيز القطاع القانوني وتحقيق التنمية والتنوع الاقتصادي.

كما تعزز هذه الفعالية مكانة الرياض كوجهة دولية للتحكيم التجاري، وتُعد علامة فارقة في مسار المملكة نحو تعزيز مكانتها كمركز إقليمي ودولي في هذا المجال.

يذكر أن فعاليات الأسبوع تقام في كل من فندق هيلتون الرياض، وفيرمونت الرياض، وبوابة الأعمال، وواجهة الرياض (منطقة الأعمال)، وفندق راديسون بلو الرياض، بالإضافة إلى العديد من المواقع الأخرى داخل مدينة الرياض.

ذات صلة

المزيد