الخميس, 23 مايو 2024

أضاف 163.6 مليار دولار جديدة لأصوله

بـ 940.3 مليار دولار في المركز الـ 5 عالميا ..  أصول صندوق الاستثمارات العامة تقترب من الـ تريليون دولار

FacebookTwitterWhatsAppTelegram

كشفت بيانات المعهد السويسري للصناديق السيادية عن تقدم صندوق الاستثمارات العامة للمركز الخامس عالميا بقيمة أصول 940.26 مليار دولار متخطيا هيئة الاستثمار الكويتية التي بلغ إجمالي أصولها 923.45 مليار دولار. ومن جانبه أوضح بيان صادر عن صندوق الاستثمارات العامة أن حجم الاصول التي يديرها حاليا نحو 925 مليار دولار تقريبا.

ووفقا للبيانات فإن أصول صندوق الاستثمارات العامة ارتفعت من 776.7 مليار دولار منذ سبتمبر 2023 ليضيف الصندوق نحو 163.56 مليار دولار لأصوله مكنته من التقدم للمركز الخامس عالميا وفق أحدث بيانات المعهد السويسري للصناديق السيادية، حيث جاء صندوق الثروة النرويجي في مقدمة الصناديق السيادية بأصول 1.65 تريليون دولار، ويليه شركة الصين للاستثمار بأصول 1.35 تريليون دولار، ثم الإدارة الصينية للنقد الأجنبي في المركز الثالث بأصول 1.1 تريليون دولار، وفي المركز الرابع هيئة أبوظبي للاستثمار بأصول 993 مليار دولار.

وكان ولي العهد الأمير محمد بن سلمان أعلن الأسبوع الماضي عن إتمام نقل 8% من إجمالي الأسهم المصدرة لشركة أرامكو السعودية، وذلك من ملكية الدولة إلى محافظ شركات مملوكة بالكامل لصندوق الاستثمارات العامة وهو ما عظم من أصول الصندوق.

اقرأ المزيد

وشهد صندوق الاستثمارات العامة خلال العام 2023 صدور قرار ولي العهد اليوم بنقل 4% من ملكية الدولة في شركة أرامكو السعودية إلى شركة سنابل للاستثمار والمملوكة لصندوق الاستثمارات العامة وهو ما عظم من أصول الصندوق.

وكان صندوق الاستثمارات العامة قد تقدم للمركز السادس عالميا في العام 2022 بعد أن ارتفعت أصوله إلى 580 مليار دولار في فبراير 2022 أثر أعلان ولي العهد نقل 4% من أسهم شركة أرامكو إلى الصندوق، بعد أن أنهى الصندوق العام 2021 على اصول 480 مليار دولار في المركز الثامن عالميا.

ويعكس الارتفاع الجديد في أصول صندوق الاستثمارات العامة سير الصندوق بخطى ثابتة نحو تحقيق استراتيجية للأعوام الخمسة (2021 – 2025)، حيث يستهدف الوصول بأصوله إلى نحو تريليون دولار (4 تريليون ريال) بنهاية العام 2025 قبل الوصول إلى نحو 2 تريليون دولار (7.5 تريليون ريال) بحلول العام 2030.

ووفقا لتأكيدات ولي العهد الأمير محمد بن سلمان رئيس مجلس إدارة الصندوق فإن المشاريع الكبرى التي أطلقها الصندوق في السنوات الأخيرة ستؤهله لتحقيق مستهدفاته ووصوله لطليعة الصناديق السيادية في العالم، حيث أوضح محافظ الصندوق ياسر الرميان أن المشاريع الكبرى التي أطلقها الصندوق وأبرزها (القدية، البحر الأحمر، آمالا، نيوم، ..) مسجلة حاليا بقيمة دفترية ريال واحد فقط لحين استكمالها وبدء عملها ليتم تسجيلها بقيمتها الحقيقية.

يذكر أنه بعد إتمام الدولة نقل (8%) من إجمالي أسهم شركة الزيت العربية السعودية (أرامكو السعودية)، إلى شركات مملوكة بالكامل لصندوق الاستثمارات العامة، تظل الدولة المساهم الأكبر في أرامكو السعودية بنسبة تبلغ (82,2 ٪) من أسهم الشركة.

وساهمت عملية النقل في تعظيم أصول صندوق الاستثمارات العامة وزيادة عوائده الاستثمارية، الأمر الذي يعزز مركز الصندوق المالي القوي، وتصنيفه الائتماني. ويسهم نقل جزء من ملكية أصول الدولة في تعزيز أصول الصندوق وزيادة عوائده الاستثمارية، وشركات محفظته وتمكينهم من تحقيق استراتيجيتها الاستثمارية وتمكين القطاعات الاستراتيجية وتنويع الاقتصاد الوطني.

ذات صلة

المزيد