الأربعاء, 19 يونيو 2024

“أوبك” تتطلع لانضمام ناميبيا إليها مع استعدادها لبدء الإنتاج خلال 2030

FacebookTwitterWhatsAppTelegram

قال مسؤول أفريقي يعمل في مجال النفط ومصادر أخرى إن تحالف أوبك+ يتطلع إلى منح عضوية محتملة إلى ناميبيا في الوقت الذي يجري فيه وضع أساسات، بما يمكن أن يجعلها رابع أكبر دولة منتجة للنفط في أفريقيا بحلول العقد المقبل.

ووفقا لـ “رويترز” كانت أنجولا ودول أخرى قد أعلنت انسحابها في السنوات الماضية من التحالف المؤلف من منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاء بقيادة روسيا.

وأعلنت توتال إنرجيز وشل عن اكتشافات نفطية في السنوات الماضية تقدر بنحو 2.6 مليار برميل، مما يمهد الطريق أمام الدولة الواقعة في جنوب القارة الأفريقية للتخطيط لبدء الإنتاج اعتبارا من 2030 تقريبا.

اقرأ المزيد

وقالت المصادر إن التحالف يركز بصورة أساسية على انضمام ناميبيا إلى ميثاق التعاون، وهو التجمع الذي يشارك في حوار طويل المدى بشأن أسواق الطاقة. وانضمت البرازيل إلى الميثاق في يناير كانون الثاني.

وقال إن.جيه أيوك، الرئيس التنفيذي لغرفة الطاقة الأفريقية، إن منظمة أوبك، التي تشكل المجموعة الأساسية لأوبك+ مع روسيا وحلفاء آخرين، ترغب في منح ناميبيا العضوية الكاملة في نهاية الأمر، مضيفا أن الغرفة مشاركة في تسهيل المحادثات بين الجانبين.

وقال الأمين العام لأوبك هيثم الغيص في فبراير إن المنظمة تجري محادثات مع عدة دول من أجل الانضمام إلى الميثاق دون تسميتها.

وقال براناف جوشي من شركة (ريستاد إنرجي) لاستشارات الطاقة إنه جرى اكتشاف نحو 2.6 مليار برميل من النفط في ناميبيا هذا العقد حتى الآن.

وأضاف أنه بناء على الاكتشافات الحالية تتطلع ناميبيا إلى الوصول إلى 700 ألف برميل يوميا من الطاقة الإنتاجية القصوى بحلول العقد المقبل.

ذات صلة

المزيد