الأربعاء, 19 يونيو 2024

ارتفاع مبيعات العقارات الفاخرة في دبي خلال الربع الأول 2024 بفضل طلب أثرياء العالم

FacebookTwitterWhatsAppTelegram

أظهر تقرير من قطاع العقارات يوم الثلاثاء أن مبيعات المنازل التي تبلغ قيمتها 10 ملايين دولار فأكثر في دبي ارتفعت 6 % خلال الربع الأول من عام 2024 مقارنة بالعام الماضي، مع عدم ظهور بوادر تذكر على تراجع طلب أثرياء العالم على المنازل في الإمارة.

وأفادت شركة الاستشارات العقارية، نايت فرانك، بأنه تم بيع ما مجموعه 105 منازل بقيمة إجمالية 1.73 مليار دولار في الفترة من يناير كانون الثاني إلى مارس ، ارتفاعا من حوالي 1.6 مليار دولار في العام السابق، بحسب “رويترز”

وهيمن المشترون نقدا على هذا الانتعاش، وكانت جزيرة نخلة جميرا، وهي جزيرة اصطناعية على شكل نخلة، المنطقة الأكثر رواجا إذ استحوذت على 36.3 % من المبيعات من حيث القيمة الإجمالية، تليها جزيرة خليج جميرا ودبي هيلز استيت.

اقرأ المزيد

وبحسب شركة نايت فرانك، احتلت دبي المرتبة الأولى عالميا في العام الماضي من حيث عدد عمليات بيع المنازل التي تزيد قيمتها عن 10 ملايين دولار، إذ باعت من تلك العقارات ما يزيد بنحو 80 % عن لندن التي احتلت المركز الثاني.

وذكرت نايت فرانك في فبراير أن المدينة خالفت أيضا اتجاها عاما من انخفاض أسعار العقارات الفاخرة في مدن مثل لندن ونيويورك العام الماضي، مسجلة مكاسب في خانة العشرات.

وقال فيصل دوراني رئيس قسم الأبحاث بمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا في نايت فرانك “يواصل مستوى نشاط الصفقات في دبي تعززه، لا سيما في الوحدات الفاخرة بالسوق، حيث يتواصل التدفق شبه المستمر للأجانب من أصحاب الثروات الصافية العالية الذين يتنافسون على أغلى المنازل في المدينة”.

وأضاف دوراني  أن دبي استفادت من القدرة النسبية على تحمل تكاليف منازلها الراقية إذ يمكن للمشترين الأثرياء شراء مساحات سكنية تبلغ نحو 91 مترا مربعا مقابل مليون دولار، أي “نحو 3 أو 4أمثال ما تحصل عليه في معظم المدن العالمية الكبرى” التي تمثل نقاط دخول.

وأضاف أن الطلب القوي يشير إلى أن العديد من المستثمرين الدوليين يشترون عقارات في دبي لتكون منزلا ثانيا لهم بدلا من الشراء المستمر قصير الأجل، في إشارة إلى ممارسة تتمثل في الشراء من أجل البيع للآخرين بسرعة مقابل مبلغ أكبر.

ذات صلة

المزيد