الأربعاء, 19 يونيو 2024

استقرار أسعار النفط مع تضاؤل الآمال في وقف إطلاق النار في غزة

FacebookTwitterWhatsAppTelegram

استقرت أسعار النفط اليوم الثلاثاء بعد أن تضاءلت الآمال في أن تؤدي المفاوضات بين إسرائيل وحماس إلى وقف إطلاق النار في غزة.

وبحلول الساعة 1309 بتوقيت جرينتش، ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت خمسة سنتات أو 0.1% إلى 90.43 دولار للبرميل. بينما تراجع خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي عشرة سنتات أو 0.1% إلى 86.33 دولارا.

ووفقا لـ “رويترز” تكبد برنت أولى خسائره في خمس جلسات ونزل غرب تكساس الوسيط لأول مرة في سبع جلسات على خلفية ارتفاع الآمال بسبب جولة جديدة من مناقشات وقف إطلاق النار بين إسرائيل وحماس في القاهرة.

اقرأ المزيد

وكتب توني سيكامور محلل الأسواق لدى آي.جي في مذكرة أن تلك الآمال تلاشت بعد أن قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يوم الاثنين إنه تم تحديد موعد للغزو الإسرائيلي لرفح.

ويلقي استمرار الصراع بظلاله في ظل مخاوف توسع الصراع لدول أخرى خاصة إيران التي تعتبر من أكبر داعمي حماس وثالث أكبر منتج في أوبك.

وقالت شركة النفط الحكومية المكسيكية بيميكس إنها ستخفض صادرات النفط الخام بمقدار 330 ألف برميل يوميا حتى تتمكن من إمداد المصافي المحلية بالمزيد، ما يقلل الإمدادات المتاحة لمشترين من الولايات المتحدة وأوروبا وآسيا بمقدار الثلث.

وخفضت بيميكس بالفعل صادراتها في أبريل بمقدار 436 ألف برميل يوميا.

ويترقب المتعاملون أيضا بيانات التضخم من الولايات المتحدة والصين لمزيد من الإشارات حول الاتجاه الاقتصادي لأكبر مستهلكين للنفط في العالم، بالإضافة إلى قرار سعر الفائدة من البنك المركزي الأوروبي يوم الخميس.

وقال جون إيفانز المحلل في بي.في.إم “مصير أسعار الفائدة وما إذا كان من الممكن تخفيضها في عام 2024 على المحك، وارتفاع أسعار النفط يجعل الأمر أكثر صعوبة على أي شخص يرى أن التضخم تحت السيطرة”.

وقال راسل هاردي الرئيس التنفيذي لشركة فيتول في مؤتمر في سويسرا إنه يتوقع تداول أسعار النفط في نطاق 80 إلى 100 دولار للبرميل وأن ينمو الطلب على النفط 1.9 مليون برميل يوميا في 2024.

ذات صلة

المزيد