الأربعاء, 19 يونيو 2024

الدولار مستقر ويتجه لتسجيل خسارة أسبوعية بعد تقرير الوظائف

FacebookTwitterWhatsAppTelegram

ارتفع الدولار اليوم الجمعة لكنه لا يزال يتجه لتكبد خسارة أسبوعية بعد أن أظهرت بيانات ارتفاع عدد الوظائف الجديدة في الولايات المتحدة بوتيرة أكبر من المتوقع في مارس، مما قد يرجئ تخفيض مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) أسعار الفائدة هذا العام.

ووفقا لـ “رويترز” قالت وزارة العمل الأمريكية في تقرير اليوم الجمعة إن الوظائف غير الزراعية زادت بواقع 303 آلاف وظيفة الشهر الماضي.

وكانت توقعات اقتصاديين استطلعت رويترز آراءهم أشارت إلى زيادة 200 ألف وظيفة في مارس، وتراوحت التقديرات بين 150 ألف و250 ألف وظيفة.

اقرأ المزيد

وارتفع مؤشر الدولار في أحدث تعاملات 0.048% إلى 104.27 نقطة، بعد ارتفاعه إلى 104.690. وشهد الدولار أسبوعا مضطربا إذ انخفض من أعلى مستوى له في خمسة أشهر إلى أدنى مستوى في أسبوعين بعد تباطؤ غير متوقع في نمو قطاع الخدمات في الولايات المتحدة مما عزز توقعات خفض أسعار الفائدة.

وانتعشت العملة الأمريكية بعد تصريحات نيل كاشكاري رئيس البنك الاحتياطي الاتحادي في منيابوليس يوم الخميس التي أشار فيها إلى أن تخفيضات أسعار الفائدة قد لا تحدث هذا العام إذا ظل التضخم مرتفعا.

وتراجع الين 0.14% أمام الدولار إلى 151.540.

وتواصل السلطات اليابانية التصدي للتراجع الكبير في قيمة الين.

وأكد وزير المالية الياباني شونيتشي سوزوكي يوم الجمعة عزم الحكومة اتخاذ الإجراء المناسب فيما يتعلق بالانخفاض الحاد في قيمة الين.

ونقلت صحيفة أساهي اليابانية عن محافظ بنك اليابان كازو أويدا قوله إن البنك المركزي يمكن أن “يرد من خلال السياسة النقدية” إذا أثر ضعف الين على اقتصاد البلاد بطرق يصعب تجاهلها.

وأضاف أويدا أن التضخم من المرجح أن يتسارع من “الصيف إلى الخريف” إذ تؤدي الزيادات الكبيرة في الأجور إلى ارتفاع الأسعار، في أقوى تلميح منه حتى الآن إلى إمكانية رفع أسعار الفائدة مرة أخرى في الأشهر المقبلة.

واستقر اليورو في أحدث تعاملات عند 1.0837 دولار، في حين انخفض الجنيه الإسترليني 0.04% إلى 1.264 دولار. وانخفض الدولار الأسترالي في أحدث تعاملات 0.08% إلى 0.658 دولار.

وبالنسبة للعملات المشفرة، تراجعت بتكوين 0.53% إلى 67589 دولارا.

ذات صلة

المزيد