الإثنين, 20 مايو 2024

الذهب يرتفع للأسبوع الخامس على التوالي بفضل توترات الشرق الأوسط

FacebookTwitterWhatsAppTelegram

ارتفعت أسعار الذهب، خلال تعاملات الجمعة 19 أبريل/ نيسان، وسجلت ارتفاعاً للأسبوع الخامس على التوالي، حيث أدت المخاوف من المزيد من الانتقام المتبادل بين إيران وإسرائيل إلى تحفيز الطلب على الملاذ الآمن.

وارتفع السعر الفوري للذهب بنسبة 0.7% إلى 2395.15 دولار للأونصة اعتباراً من الساعة 17:45 بتوقيت جرينتش، بعد ارتفاعه إلى 2417.59 دولاراً في وقت سابق من الجلسة. وارتفعت الأسعار بنسبة 2.2% هذا الأسبوع.

وارتفع سعر التسوية في العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.7% إلى 2413.8 دولار.

اقرأ المزيد

ترددت أصداء انفجارات في مدينة إيرانية في ساعة مبكرة من صباح الجمعة فيما وصفته مصادر بأنه هجوم إسرائيلي، لكن طهران قللت من أهمية الحادث وأشارت إلى أنها لا تخطط للانتقام.

وقال مدير تداول المعادن في High Ridge Futures، ديفيد ميجر: “لقد سيطر التصعيد ووقف التصعيد في الشرق الأوسط على الأسواق … إذا تراجع الوضع، فسوف يتراجع الذهب أو يتماسك مع جفاف شراء الملاذ الآمن”.

وأضاف: “ومع ذلك، على المدى الطويل، سيستمر الاتجاه الصعودي المرتفع في الذهب حيث قد لا يخفض بنك الاحتياطي الفدرالي أسعار الفائدة في أقرب وقت كما تتوقع السوق”.

واجتمع مسؤولو الفدرالي الأميركي حول فكرة أنه ليس هناك حاجة ملحة لخفض أسعار الفائدة. ويرى السوق حالياً فرصة بنسبة 67% لخفض سعر الفائدة في سبتمبر/ أيلول.

أسعار الفائدة المرتفعة تقلل من جاذبية الاحتفاظ بالذهب الذي لا يدر عائداً. وقالت مؤسسة Antaike الصينية للأبحاث، إن الذهب، الذي حقق مكاسب قوية هذا العام، سيرتفع أكثر بفضل توقعات الطلب الصيني القوية، والشكوك المتعلقة بالاقتصاد الكلي.

وارتفعت الفضة في المعاملات الفورية 1.6% إلى 28.66 دولار.

وخفض بنك HSBC توقعاته لمتوسط أسعار البلاتين لعام 2024 إلى 1055 دولاراً للأونصة من 1105 دولارات، والبلاديوم إلى 1095 دولاراً للأونصة من 1138 دولاراً.

ونزل البلاتين في المعاملات الفورية 0.4% إلى 931.22 دولار، ونزل البلاديوم 0.6% إلى 1016.91 دولار. وسجل كلا المعدنين انخفاضات أسبوعية.

 

ذات صلة

المزيد