الأربعاء, 19 يونيو 2024

“تسلا” تطلب من المستثمرين الموافقة على دفع 56 مليار دولار لـ إيلون ماسك

FacebookTwitterWhatsAppTelegram

ستطلب شركة تسلا من المساهمين التصويت مرة أخرى على حزمة التعويضات الخاصة بالرئيس التنفيذي إيلون ماسك بعد أن ألغت محكمة ديلاوير الجائزة البالغة 56 مليار دولار التي تم ترتيبها للرئيس التنفيذي في عام 2018.

وفي ملف الوكيل الصادر اليوم الأربعاء، قالت تسلا أيضاً إنها ستدعو للتصويت على نقل حالة تأسيس الشركة إلى تكساس من ولاية ديلاوير. ومن المقرر أن تعقد شركة صناعة السيارات الكهربائية اجتماعها السنوي في 13 يونيو، حسبما تناولته “سي ان بي سي”.

من جانبه، انتقد رئيس شركة تسلا، روبين دينهولم، قرار محكمة ديلاوير Chancery Court في يناير، وكتب في الملف أنه بمثابة تخمين للمساهمين الذين وافقوا على تعويض ماسك.

اقرأ المزيد

ووصف رئيس القضاة كاثلين سانت جيه ماكورميك مديري الشركة بأنهم “خدم مستلقون لسيد متغطرس” وقالوا إنهم لم يبحثوا عن المصالح الفضلى للمستثمرين.

وكتب دينهولم: “نظراً لأن محكمة ديلاوير اعترضت على قرارك، فإن “إيلون” لم يتقاض أي أجر مقابل أي من أعماله لصالح شركة تسلا على مدار السنوات الست الماضية، الأمر الذي ساعد في تحقيق نمو كبير وقيمة للمساهمين”.

وانتقد المساهم الذي رفع دعوى قضائية ضد شركة تسلا بشأن تعويض الرئيس التنفيذي هذه الدعوى ووصفها بأنها مفرطة ومبهمة. وقال ماسك، الذي يدير 6 شركات، في وقت سابق من هذا العام إنه يفضل العمل على منتجات الذكاء الاصطناعي والروبوتات في أماكن أخرى ما لم يمتلك حصة 25% في تسلا. ويمتلك الآن حوالي 13% من الشركة.

وارتفعت أسهم تسلا بنسبة 1.1% اعتباراً من الساعة السابعة صباحاً بتوقيت نيويورك، قبل بدء التداول الاعتيادي. انخفض السهم بنسبة 37% هذا العام حتى إغلاق يوم الثلاثاء.

ذات صلة

المزيد