الخميس, 23 مايو 2024

حملة جود المناطق توفر 4419 وحدة سكنية بقيمة 800 مليون ريال للأسر الأشد حاجة

FacebookTwitterWhatsAppTelegram

انطلقت حملة جود المناطق في أولى ليالي شهر رمضان المبارك، بتدشين من  أمراء المناطق ودعم من   الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف وزير الداخلية، ومشاركة أمانات المناطق؛ بهدف توفير حلول سكنية للأسر الأشد حاجة في مختلف مناطق المملكة.

وتم تدشين الحملة في 17 منطقة ومحافظة حول المملكة برعاية أمراء المناطق لتحاكي كل منطقة بهويتها وأسلوبها وثقافتها، وتضمنت الحملة عددًا من الحملات الموجهة لكل منطقة من مناطق المملكة بهدف تغطية مستهدفاتها وتحفيز مشاركة المانحين والمتبرعين ليلمسوا أثر مساهماتهم بين أفراد مجتمعهم.

وحظيت الحملة بعد انطلاقها بتبرع سخي من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -أيده الله- بمبلغ 100 مليون ريال، وتبرع سخي من  الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد رئيس مجلس الوزراء -رعاه الله- بقيمة 50 مليون ريال.

اقرأ المزيد

وفي شهر الخير جاء الجود والعطاء من شركاء الحملة في القطاعين العام والخاص، ورجال الأعمال وكبار المانحين، وأهالي الجود من أفراد المجتمع في مختلف مناطق المملكة ليكون ثمارها تأمين 4419 وحدة سكنية للأسر المستفيدة بإجمالي تبرعات 800.3 مليون وبمساهمة أكثر من 284 ألف متبرع.

وجاءت هذه المنجزات الملموسة نتيجة سلسلة من الاجتماعات والفعاليات التي صاحبت إطلاق الحملة في مختلف مناطق المملكة لتعزيز التفاعل وتحفيز أفراد المجتمع ورجال الأعمال وكبار المانحين للمساهمة في الحملة، حيث شاركت إمارات وأمانات المناطق بفعاليات مختلفة، كان أبرزها إقامة 14 لقاء لكبار المانحين، وهو لقاء يجتمع فيه رجال الأعمال وكبار المانحين ومسؤولو الجهات الحكومية وأصحاب الشركات في كل منطقة لتعريفهم بالحملة ولتقديم العطاء خلال هذا اللقاء، حيث أقيمت هذه اللقاءات في إمارات منطقة الرياض ومنطقة مكة المكرمة والمنطقة الشرقية، ومنطقة القصيم، ومنطقة الجوف ومنطقة الحدود الشمالية ومنطقة الباحة ومنطقة نجران بحضور ورعاية أصحاب السمو أمراء المناطق، بالإضافة إلى ليلة جود المطورين العقاريين برعاية وحضور معالي وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان ماجد بن عبدالله الحقيل ومبادرة الشركة الوطنية للإسكان.

وبدعم ومشاركة من أمانات ومحافظات المناطق أقيمت أكثر من 459 فعالية، وأضيء أكثر من 109 معالم ومبنى بهوية الحملة في مختلف مناطق المملكة، وصاحب هذه التفعيلات استعراض بطائرات الدرونز باسم الحملة في 4 مدن رئيسية، كما أُقيمت 3 مسيرات لحملة جود الإسكان، تتكون من حافلات وسيارات تتنقل بين محافظات المنطقة للتعريف بحملة جود المناطق والتشجيع على المشاركة فيها وتعزيز حضورها.

وصاحب الحملة تدشين ومشاركة 12 وزارة لمبادرة “جود الموظفين” لتوفير وحدات سكنية للأسر المستفيدة بين منسوبي منظومة تلك الوزارات، وشاركت أكثر من 69 جهة حكومية وجامعة ومجمع تجارياً في استضافة مبادرة “شجرة الجود” التي تحتوي على قصص للمستفيدين من الإسكان التنموي بأسلوب يخاطب الجمهور وينقل معاناتهم ويشجعهم على المبادرة للمساهمة في توفير مسكن ملائم لهم، وبالتعاون مع وزارة الرياضة أُطلق 7 دوريات رياضية في مناطق مختلفة حول المملكة لتذكير وتحفيز زوار هذه الدوريات على المساهمة في حملة جود المناطق، وشارك في تعزيز ظهور الحملة أكثر من 165 إعلاناً تلفزيونياً وأكثر من 78 تقريراً إخبارياً على مدار شهر رمضان المبارك، شارك فيها عدد من قيادات قطاع الإسكان التنموي وكبار المانحين والمسؤولين.

وأعرب عبدالعزيز بن صالح الكريديس  الأمين العام لمؤسسة “سكن” ، عن شكره لخادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين –  على مساهمتهما السخية، ولسمو وزير الداخلية على دعمه للحملة وسمو أمراء المناطق على تدشينهم لحملة جود المناطق، التي وصلت قيمة التبرعات فيها إلى أكثر من 800 مليون ريال مما ساهم في توفير 4419 وحدة سكنية للأسر الأشد حاجة.

وقال الكريديس: “إن المساهمات السخية في حملة جود المناطق ترسم الفرحة على قلوب أهالينا من الأسر الأشد حاجة، فكل الشكر لعطائهم وجودهم وسخائهم “، مشيراً إلى أن هذا التقدم في الحملة لم يكن ليتحقق لولا توفيق الله ثم بدعم الشركاء الإستراتيجيين من القطاعات الحكومية والخاصة في مختلف القطاعات.

الجدير بالذكر أن منصة جود الإسكان إحدى مبادرات مؤسسة الإسكان التنموي الأهلية “سكن” التي تسعى منذ انطلاقتها إلى تأمين المسكن الملائم للأسر الأشد حاجة، ضمن منصة موثوقة وشفافة لإتمام وصول الدعم السكني للأسر المستفيدة من قطاع الإسكان التنموي.

ذات صلة

المزيد