الأربعاء, 19 يونيو 2024

نمو الاقتصاد البريطاني خلال فبراير يشير إلى خروج من الركود

FacebookTwitterWhatsAppTelegram

أظهرت بيانات رسمية اليوم الجمعة أن بريطانيا في طريقها للخروج من ركود سطحي إذ نما الناتج الاقتصادي للشهر الثاني على التوالي في فبراير شباط كما تم تعديل قراءة يناير بالرفع.

ووفقا لـ “رويترز” نما الناتج الإجمالي المحلي 0.1% على أساس شهري في فبراير كما توقع خبراء اقتصاديون في استطلاع.
وقال مكتب الإحصاءات الوطني إن قراءة يناير تم تعديلها لتظهر نموا نسبته 0.3% ارتفاعا من 0.2% في السابق.

ودخل الاقتصاد البريطاني في ركود في النصف الثاني من العام الماضي مما وضع تحديا أمام رئيس الوزراء ريشي سوناك لطمأنة الناخبين على وضع الاقتصاد في عهده قبل انتخابات تجرى هذا العام.

اقرأ المزيد

وقال وزير المالية جيريمي هانت تعليقا على بيانات اليوم الجمعة “تلك الأرقام مؤشرات مرحب بها على تعافي الاقتصاد”.

وتشير مسوح لقطاعات الأعمال إلى أن النمو استمر في مارس.

وجاء الناتج الاقتصادي أقل بنسبة 0.25 عن مستواه في فبراير 2023 لكنه أفضل قليلا من توقعات خبراء الاقتصاد التي تنبأت بأن يكون أقل بنسبة 0.4%.

ونما قطاع الخدمات 0.1 بالمئة على أساس شهري بما توافق مع التوقعات. لكن الناتج الصناعي تجاوز التوقعات وزاد 1.2% بينما تراجع قطاع التشييد 1.9% في أكبر تراجع فيما يزيد قليلا عن عام.

ذات صلة

المزيد