الثلاثاء, 23 يوليو 2024

أسعار الذهب تحقق خسائر أسبوعية بعد تراجعها 1.6% عند التسوية

FacebookTwitterWhatsAppTelegram

انخفضت أسعار الذهب خلال تعاملات الجمعة 21 يونيو/ حزيران، متأثرة بقوة الدولار وارتفاع عوائد السندات بعد بيانات أظهرت نشاطاً تجارياً قوياً في الولايات المتحدة، في حين قفز البلاديوم المعدني المستخدم في صناعة السيارات إلى أعلى مستوى في شهر.

وانخفض الذهب في المعاملات الفورية 1.7% إلى 2319.95 دولار للأونصة. وجرت تسوية عقود الذهب الأميركية الآجلة منخفضة بنسبة 1.6% إلى 2331.20 دولار، محققاً خسارة أسبوعية بنسبة 0.76%.

كان رئيس استراتيجيات السلع الأساسية في شركة TD Securities، بارت ميليك، قال: “من المرجح أن نشهد رد فعل على الارتفاع في أسعار الفائدة هذا الصباح (على السندات) واستمرار قوة الدولار في أعقاب البيانات التي صدرت في وقت سابق”، بحسب وكالة رويترز.

اقرأ المزيد

ارتفع النشاط التجاري الأميركي إلى أعلى مستوى في 26 شهراً في يونيو وسط انتعاش في التوظيف. أظهرت بيانات يوم الخميس 20 يونيو أن الطلبات المقدمة لأول مرة للحصول على إعانة البطالة الأميركية انخفضت بشكل معتدل الأسبوع الماضي.

وارتفع الدولار 0.2% إلى أعلى مستوياته في أكثر من سبعة أسابيع، مما يزيد تكلفة الذهب لحائزي العملات الأخرى، في حين ارتفع العائد على سندات الخزانة الأميركية لأجل عشر سنوات بعد بيانات أميركية.

يتوقع المتداولون حالياً فرصة بنسبة 63% لخفض الفدرالي معدل الفائدة في سبتمبر/ أيلول، دون تغيير يذكر عن أواخر يوم الخميس، وفقاً لأداة CME FedWatch. ويؤدي انخفاض أسعار الفائدة إلى تقليل تكلفة الفرصة البديلة لحيازة السبائك التي لا تدر عائداً.

وفي الوقت نفسه، ارتفع البلاديوم في المعاملات الفورية 3.2% إلى 953.17 دولار للأونصة بعد أن صعد بما يصل إلى 11.2% إلى 1027.04 دولار في وقت سابق من الجلسة.

وقال تاجر المعادن المستقل في نيويورك، تاي وونغ: “كانت هناك عمليات شراء كبيرة لصناديق البلاديوم المتداولة في الآونة الأخيرة، مما تسبب في نقص مادي على المدى القصير”.

وفي سياق آخر، ارتفع البلاتين 1.8% إلى 995.78 دولار للأونصة، بينما تراجعت الفضة 3.7% إلى 29.57 دولار، لكن المعدنين يتجهان لتحقيق مكاسب أسبوعية.

ذات صلة

المزيد