الثلاثاء, 16 يوليو 2024

استقرار الأسهم الأمريكية عند بدء تداولات وول ستريت وسط ترقب المناظرة الرئاسية

FacebookTwitterWhatsAppTelegram

استقرت الأسهم اليوم الخميس بعد سلسلة من النتائج الفصلية المختلطة التي أدت إلى إضعاف معنويات المستثمرين، في وقت تترقب الأسواق والولايات المتحدة بأسرها المناظرة الرئاسية بين جو بايدن ودونالد ترامب.

ووفقا لـ “سي ان بي سي” عند الافتتاح، انخفض مؤشر داو جونز الصناعي 42 نقطة أو 0.1%. وتراجع مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بشكل طفيف، في حين أضاف مؤشر ناسداك المركب 0.1%.

وفي تحركات السوق، تراجعت أسهم شركة ميكرون التكنولوجية بأكثر من 5 % بعد أن أصدرت شركة تصنيع الرقائق توجيهات إيرادات الربع الرابع بما يتماشى مع التقديرات.

اقرأ المزيد

انخفض سهم شركة Levis الشهيرة بنسبة 15% بعد أن خيبت الإيرادات الفصلية الأخيرة لشركة صناعة الجينز المستثمرين.وانخفض سهم صيدليات Walgreens بنسبة 21.1 % بعد خفض توقعاته للعام بأكمله وإصدار أرباح أقل من المتوقع في الربع السابق.

كانت أسهم البنوك في محور الاهتمام بعد أن أعلن الفدرالي الأميركي يوم الأربعاء أن أكبر المصارف الأميركية قادرة على تحمل سيناريو الركود الحاد. وانخفضت أسهم غولدمان ساكس وبنك أوف أمريكا أكثر من 1% لكل منهما.

وتأتي هذه التحركات في الوقت الذي تنتظر فيه وول ستريت أحدث بيانات التضخم يوم الجمعة مع صدور مؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي لشهر مايو. ويأمل المستثمرون أن يُظهر التقرير تخفيف ضغوط التسعير مما قد يعزز احتمال قيام الفدرالي الأميركي بخفض أسعار الفائدة في وقت لاحق من هذا العام.

ومع ذلك، يتداول المستثمرون ما إذا كانت تجارة الذكاء الاصطناعي قادرة على الاستمرار في دعم الأسواق في النصف الأخير من هذا العام، أو ما إذا كان الارتفاع سيحتاج إلى التوسع.

 

ذات صلة

المزيد