الأربعاء, 19 يونيو 2024

الأسهم الأمريكية تتراجع مع بدء اجتماع الاحتياطي الفيدرالي 

FacebookTwitterWhatsAppTelegram

انخفضت الأسهم يوم الثلاثاء مع بدء مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي اجتماع السياسة الرئيسي الذي يستمر يومين.

وخسر مؤشر داو جونز الصناعي 219 نقطة بنسبة 0.6%. وتراجع ستاندرد آند بورز 500 بنسبة 0.3% فيما انخفض مؤشر ناسداك المركب بنسبة 0.2%.

ووفقا لـ “سي ان بي سي” تأتي هذه التحركات في أعقاب يوم صامت ولكن ملحوظ في وول ستريت، حيث ارتفع مؤشر S&P 500 وناسداك المركب بشكل متواضع ليسجلا إغلاقاً قياسياً جديداً، بينما ارتفع مؤشر داو جونز بنسبة 0.2% تقريباً.

اقرأ المزيد

يأتي ذلك، في الوقت الذي يستعد فيه المتداولون لاجتماع السياسة للبنك المركزي الأميركي والذي يستمر يومين بدءاً من اليوم الثلاثاء. وسيختتم الاجتماع يوم الأربعاء بقرار سياسة سعر الفائدة ومؤتمر صحفي لاحق يضم لرئيس الفدرالي جيروم باول.

وبينما ينتظر المستثمرون بفارغ الصبر إعلان السياسة، فإنهم يتوقعون إلى حد كبير بقاء سعر الاقتراض دون تغيير.

وتشير العقود الآجلة لأموال الفدرالي إلى عدم وجود أي فرصة تقريباً للخفض في اجتماع هذا الأسبوع، وفقاً لأداة FedWatch من CME.

قبل قرار الفدرالي، سيقوم المستثمرون بتحليل بيانات الشركات الصغيرة المقرر صدورها اليوم الثلاثاء. وفي يوم الأربعاء، ستتم قراءة مؤشر أسعار المستهلكين لشهر مايو التي ستصدر صباح غد.

افتتحت جميع متوسطات الأسهم الرئيسية الثلاثة على انخفاض صباح يوم الثلاثاء.

وتراجع مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بنسبة 0.3% وخسر مؤشر ناسداك المركب 0.2%، فيما انخفض مؤشر داو جونز الصناعي 219 نقطة أو 0.6%.

قال بنك “يو بي إس -UBS السويسري إن مؤشرات الأسهم الأمريكية تسير على الطريق الصحيح نحو تحقيق مزيد من المستويات القياسية، حتى لو كانت هناك مفاجآت على صعيد التضخم أو اجتماع الاحتياطي الفيدرالي.

وأوضح البنك أن قراءة مؤشر أسعار المستهلكين لشهر مايو والمقرر صدورها غداً الأربعاء، من المرجح أن تكون كافية لكي يظل المستثمرون واثقين من توقعات تباطؤ التضخم، وسيتطلب الأمر ارتفاعاً كبيراً في هذه القراءة، لزعزعة ثقتهم.

ورجح UBS أن يقوم الفيدرالي الأمريكي بخفض أسعار الفائدة مرتين هذا العام.

أعلنت يوم الثلاثاء عن موافقة مجلس إدارتها على ترخيص إعادة شراء أسهم جديد بقيمة 6 مليارات دولار.

يأتي ترخيص إعادة الشراء الجديد في الوقت الذي من المتوقع أن يكتمل فيه برنامج إعادة شراء الأسهم المتسارع بقيمة 10 مليارات دولار والذي تم الإعلان عنه في نوفمبر 2023 بحلول نهاية هذا الشهر.

وقال المدير المالي لجنرال موتورز، بول جاكوبسون، في بيان: “نحن نركز بشكل كبير على ربحية أعمالنا في مجال محركات الاحتراق الداخلي، ونعمل على تنمية وتحسين ربحية أعمالنا في مجال السيارات الكهربائية ونشر رأس مالنا بكفاءة. هذا يسمح لنا بمواصلة إعادة الأموال النقدية إلى المساهمين”.

وقالت شركة صناعة السيارات إن التفويض الجديد سيسمح لشركة جنرال موتورز بإعادة شراء الأسهم بشكل انتهازي بعد الانتهاء من إعادة التفويض الحالية. ولم يتم الإعلان عن الإطار الزمني لاستكمال البرنامج.

ارتفعت أسهم جنرال موتورز بنسبة 1% في تداول ما قبل البيع. وأغلق السهم يوم الاثنين عند 47.57 دولاراً، مرتفعاً بنحو 32.4% هذا العام.

ذات صلة

المزيد