الثلاثاء, 23 يوليو 2024

للمرة الأولى منذ عامين.. روسيا تتفوق على أمريكا كمورد للغاز إلى أوروبا

FacebookTwitterWhatsAppTelegram

تجاوزت واردات أوروبا من الغاز الروسي الإمدادات القادمة من الولايات المتحدة للمرة الأولى منذ ما يقرب من عامين في شهر مايو الماضي، على الرغم من الجهود التي بذلتها المنطقة لفطم نفسها عن الوقود الروسي منذ اندلاع الحرب الروسية الأوكرانية في فبراير 2022.

وفي حين أدت عوامل غير متكررة إلى هذا التراجع، إلا أنها تسلط الضوء على صعوبة تقليل اعتماد أوروبا على الغاز من روسيا، حيث لا تزال العديد من دول أوروبا الشرقية تعتمد على الواردات من جارتها.

وقال توم مارزيك مانسر رئيس تحليلات الغاز في شركة الاستشارات ICIS،: “من المثير للدهشة أن نرى الحصة السوقية للغاز الروسي و[الغاز الطبيعي المسال] أعلى قليلاً في أوروبا بعد كل ما مررنا به، وكل الجهود المبذولة لفصل إمدادات الطاقة والتخلص من مخاطرها”، بحسب صحيفة فايننشال تايمز.

اقرأ المزيد

وفي أعقاب اندلاع الحرب الروسية الأوكرانية، خفضت موسكو إمدادات الغاز عبر خطوط الأنابيب إلى أوروبا وكثفت المنطقة وارداتها من الغاز الطبيعي المسال، الذي يتم شحنه على متن سفن متخصصة من الولايات المتحدة كمزود رئيسي.

تفوقت الولايات المتحدة على روسيا كمورد للغاز إلى أوروبا في سبتمبر 2022، وأصبحت منذ عام 2023 تمثل نحو خمس الإمدادات القادمة إلى أوروبا.

 

ذات صلة

المزيد