الثلاثاء, 23 يوليو 2024

وارن بافيت يتبرع بما قيمته 5.3 مليار دولار من أسهم “بيركشير هاثاواي”

FacebookTwitterWhatsAppTelegram

سيتبرع وارن بافيت بما قيمته 5.3 مليار دولار أخرى من أسهم شركة بيركشير هاثاواي لمؤسسة بيل وميليندا جيتس وأربع جمعيات خيرية يديرها أفراد من عائلته، وهو أكبر تبرع سنوي له منذ أن بدأ في تقديمها عام 2006.

ويعزز هذا المبلغ إجمالي تبرعات بافيت للجمعيات الخيرية إلى نحو 57 مليار دولار، منها تبرعات لجمعيات خيرية تابعة لعائلته في شهر نوفمبر من العامين الماضيين.

ويتضمن التبرع الذي أُعلن اليوم الجمعة نحو 13 مليون سهم من أسهم بيركشير من الفئة (ب)، وفقا لـ “رويترز”.

اقرأ المزيد

وسيتبرع بافيت بنحو 9.93 مليون سهم لمؤسسة جيتس، وقدم لها في المجمل من أسهم بيركشير ما يتجاوز قيمته 43 مليار دولار.

كما سيتبرع بنحو 993.035 سهم لمؤسسة سوزان طومسون بافيت، التي سميت على اسم زوجته الأولى الراحلة و695.122 سهم لكل من المؤسسات الخيرية الثلاث التي يقودها أبناؤه هوارد وسوزان وبيتر: مؤسسة هوارد جي.بافيت، ومؤسسة شيروود ومؤسسة نوفو.

ويخطط بافيت (93 عاما) للتبرع بأكثر من 99% من الثروة التي جمعها في شركة بيركشير ومقرها أوماها بولاية نبراسكا، والتي يديرها منذ عام 1965، ويعمل أبناؤه على إدارة الممتلكات بناء على رغبته.

وبيركشير هي مجموعة شركات تبلغ قيمتها نحو 880 مليار دولار وتمتلك عشرات الشركات منها بي.إن.إس.إف للسكك الحديدية وشركة جيكو لتأمين السيارات إلى جانب أسهم في شركات مثل “أبل”.

ورغم تخليه عن أكثر من نصف أسهمه في بيركشير منذ عام 2006، لا يزال بافيت يمتلك حوالي سُبع الأسهم القائمة.

وقبل أحدث التبرعات، بلغت ثروته 134.3 مليار دولار ليكون ثامن أغنى شخص في العالم، وفقا لمجلة فوربس.

وقال بافيت في بيان له إن ثروته كانت تبلغ نحو 44 مليار دولار عندما بدأ التبرع، لكن فوائد الجمع بين “(قواعد) ضخ رأس المال البسيطة والسليمة بشكل عام” في بيركشير و”رياح أميركية مواتية” هي التي أنتجت ثروته الحالية.

ذات صلة

المزيد