الأربعاء 17 ربيع الثاني 1442 - 02 ديسمبر 2020 - 11 القوس 1399

إضافة تعليق جديد

أضافه هشام بن أمين خياط في 10/24/2020 - 11:02

بدأ اهتمام المملكة بالطاقة المتجددة والبديلة منذ عقود. وتمثل ذلك في سلسلة من المبادرات الطموحة التي لم يكن إنشاء القرية الشمسية في العيينة التابعة لمدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية، وتأسيس مدينة الملك عبد الله للطاقة الذرية والمتجددة إلا ضمن حلقات فيها. ويستمر هذا الاهتمام بإطلاق مشروع نيوم العملاق الذي سيكون تطوير تقنيات إنتاج ونقل الطاقة البديلة أحد محاوره الرئيسية ليرتقي بمملكتنا الغالية إلى مستوى الريادة العالمية في هذه الصناعة الحيوية. واليوم، يأتي تأسيس جمعية الطاقة المتجددة تأكيداً من ولاة الأمر لذلك الاهتمام ليسهم في نقل المعرفة في الطاقة المتجددة والبديلة إلى كافة شرائح المجتمع، وإشراكه في تحقيق الأهداف السامية لهذا الوطن المعطاء في هذا المجال.

الفيديو