السبت 09 صفر 1442 - 26 سبتمبر 2020 - 04 الميزان 1399

إضافة تعليق جديد

أضافه سليمان المعيوف في 06/09/2016 - 16:10

معالي الوزير لا نشك مطلقا في تفاعل الوزاره وجميع منسوبيها مع توجهات القياده لتمكين المواطن من تملك مسكن ميسر يتناسب وثقل المملكه اقتصاديا وسياسيا واجتماعيا٠المسكن الميسر تملكا او تأجير هو المسكن الذي لا يجعل المواطن مهموما ليلا وذليلا نهارا٠تخطيت السبعين من عمري(بالمناسبه املك ما يكفيني نزلا وإستثمار)لا اعرف يوما ولا قرأت خبرا ان الحكومه السعودية باعت مترا مربعا من اراضيها(ان وجد فهي حالات خاصه لها ضروفها)بل ذكر لي بعض المتقدمين رحمهم الله ان مناديب بلدية الرياض يطرقون الباب ويسلمونهم وثيقة تملك في منفوحه والمرقب والبطحا والشميسي٠معالي الوزير اذا ادركت الوزاره ان أزمة السكن هي أزمة اخلاق ابتدعها وطورها ونفذها بقصد او بدون قصد هم فئة من شريطية الاراضي ووثائق البيوع وإعلانات مساهمات ال97هج وما بعدها تثبت ذلك٠لا نكن لأي تاجر منهم طغينه او حسد فهم جزء من نسيجنا ولكنها النفس البشرية التي جبلت على حب المال حبا جما فحب المال مشروع وتحصيله بطرق لا تتناسب والفطره السويه عند البعض منهم هو ما يجعل المتضررين يرفعون شكواهم وتألمهم لولي امرهم الذي سمعهم وأوكل تظلمهم للوزاره بعد ان ذلل كل ألصعاب الماليه والتنظيمية التي تعترض تحقيق الهدف ٠اعتقد ان الازمه لا تحل بالتمويل والشراكات وتبسيط الإجراءات مالم تتدخل الوزاره وبقوه بضخ المزيد من أراضي الدوله لمطورين من خارج منظومة ملاك الاراضي ليقوموا بتطويرها وبنائها واستخدام المعايير الدولية لاستخدامات الاراضي وتطويع التقنيات الحديثة والتوسع في البيع على الخارطة من تلك المنتجات وهناك مليارات الريالات لدى المواطنين جاهزه لضخها في تلك المشاريع٠اراضي الدوله هي التي سوف تعيد التوازن وترفع الحرج عن الوزاره وتبعث الطمأنينة في النفوس وما عداها هي معالجات وقتيه يتم التحايل عليها او استيعابها ٠معالي الوزير اخيراً ادعوا لك بالتوفيق

الفيديو