الإثنين, 1 مارس 2021

واتساب تعتزم تشفير المكالمات والرسائل بصورة كاملة

واتس
أثارت الأزمة الأخيرة بين شركة أبل ومكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي FBI ضجة واسعة في الأوساط التقنية وذلك بعد أن رفضت شركة أبل إنشاء باب خلفي في نظام IOS يُمكن الحكومة الأمريكية الوصول إلى أي هاتف أيفون عند الحاجة.

اقرأ أيضا

وتسود الأوساط التقنية خلال الفترة الحالية حالة من الترقب بعد وصول الأزمة إلى القضاء ومواصلة الضغوط الحكومية على شركة أبل من أجل الاستجابة لمطالب القضاء والجهات الأمنية.

شركة فيس بوك المالكة لخدمة التواصل الفوري واتساب والتي دعمت موقف شركة أبل ضد الحكومة الأمريكية، بدأت بدراسة إجراءات لتشفير المكالمات الصوتية والرسائل عبر تطبيق واتساب تحسباً لأي إجراءات قد يتم اتخاذها ضد التطبيق الذي أثيرت حوله الكثير من الشكوك في السابق فيما يتعلق بخصوصية المستخدمين.

ووفقاً لتقرير نشرته صحيفة الجارديان البريطانية فإن واتساب تخطط حالياً لتوفير تشفير end-to-end للمكالمات الصوتية والرسائل النصية والمجموعات في جميع أنحاء العالم.

ويمنع تشفير E2EE وصول أي جهات خارجية إلى المعلومات والرسائل المتبادلة بين المستخدمين بما فيها الجهة المشغلة لخدمة التراسل (مثل واتساب نفسها) أو الجهات المزودة لخدمة الإنترنت والاتصالات أو أي جهة أخرى، وتتبع شركة أبل عبر نظام IOS آلية تشفير معقدة لحماية بيانات المستخدمين.

وذكر التقرير أن فيس بوك بدأت بدراسة هذه الإجراءات بعد الأزمة التي حصلت نهاية العام الماضي بينها وبين الحكومة البرازيلية والتي أدت إلى اعتقال أحد مسؤولي الشركة هناك نتيجة عدم التعاون مع القضاء بخصوص قضية جنائية والوصول إلى مكالمات ورسائل واتساب لأحد المتهمين.

ويبدو أن الأزمة الحالية بين شركة أبل والحكومة الأمريكية قد تدفع واتساب للتعجيل في تشفير البيانات بصورة كاملة لتفادي الطلبات الحكومية بالوصول إلى معلومات وبيانات المستخدمين والتي قد تزيد من مشاكل الخصوصية الموجهة للتطبيق، خصوصاً في ظل النمو المتواصل لتطبيق تيليجرام الذي يحظى بمزايا أمنية قوية للغاية.

وبحسب التقرير فإن العديد من الشركات التقنية الأخرى تسعى لزيادة تشفير بيانات المستخدمين بعد هذه الأزمة بما فيها فيس بوك وقوقل وسناب شات.

ذات صلة


المزيد