الثلاثاء, 23 يوليو 2024

قفازات تحول لغة الإشارة إلى بيانات صوتية

FacebookTwitterWhatsAppTelegram

33

قام طالبان من جامعة واشنطن الأمريكية بالفوز بجائزة ميلسون الإبتكار في جامعة MIT التي تعد مسابقة وطنية على مستوى الولايات المتحدة الأمريكية لطلبة البكالوريوس و الدراسات العليا التي تستهدف الإبتكارات القائمة على التكلنوجيا و تدعم الأجهزة الإستهلاكية عبر تقديم إبتكار قادر على تغيير لغة التواصل بتسهيل و تسريع التواصل لفظيا مع الصم و البكم. حيث قدموا الطالبان و يدعيان نافيد أزودو و توماس بريور الحاصلان على الجائزة التي تقدر بمبلغ (10,000 دولار أمريكي) بتقديم قفازات تحول لغة الإشارة الى تواصل لفظي من خلال ربطه بالبلوتوث بجهاز ذكي أو كمبيوتر لنقل البيانات لاسلكيا.

44
يعتمد الإختراع على الخوارزميات كالتي تستخدم في جهاز الإيفوم للمساعد سيري, كما تم إستخدام الذكاء الصناعي في هندسة القفازات للتعرف على الحركات المحددة و ربطها ببيانات لغة الإشارة, حيث بعد أن تتعرف القفازات على حركة اليد من خلال أجهزة إستشغار يقوم بقراءة الكلمات بصوت عالي.
حيث قال توماس بريور عن الإختراع,” العديد من أجهزة ترجمة لغة الإشارة غير صالحة للإستخدام اليومي كونها ترتبط بالفيديو أما البعض الآخر التي تعمل بالإستشعار فإن حجمها الكبير يصعب عملية نقلها بشكل يومي.” كما أضاف قائلا,: ” حرصنا على تصميم قفازات خفيفة الوزن و بشكل مريح بما يكفي لحملها و نقلها على مدار اليوم كحمل النظارات الشمسية أو العدسات اللاصقة و غيرها.” و قد طرح عدد من الباحثون إحتمالية أن تغيير هذه التقنيات نظام الرعاية الصحية في العالم كون المعلومات الدقيقة و سرعة نقلها قادر على تغيير العديد من الخدمات الطبية التي تقدم بشكل يومي.

اقرأ المزيد

لمشاهدة الفيديو
https://www.youtube.com/watch?v=l01sdzJHCCM

ذات صلة

المزيد