الجمعة, 5 مارس 2021

نصائح لتحويل المشاريع الصغيرة إلى التجارة الإلكترونية

11

اقرأ أيضا

هناك الكثير من الطرق التي تساعدك على تحديد حجم أعمالك التجارية (صغيرة، متوسطة، أو كبيرة)، نذكر من بينها: العلامة التجارية، وجودة المنتجات، حجم ونسبة الوصول، والشريحة المستهدفة، رأس المال، والإنتشار الجغرافي والاجتماعي.

وللنمو والتوسع خارج حدود تواجدك الجغرافي يمكنك الإعتماد على التجارة الإلكترونية، فهي خيارك الأمثل، خاصة إذا كنت تملك مشروعا صغيرا.

*توسيع نطاق النمو وسهولة المنافسة

تحتاج الشركات الصغيرة قبل الكبيرة إلى توسيع نطاق نموها، خاصة عند التحول إلى التجارة الإلكترونية، وذلك بسبب إتساع نسب إحتمالية الوصول الغير محدود إلى المتجر الإلكتروني عبر الإنترنت. كما أن إرتفاع عدد المتسوقين عبر الإنترنت بشكل كبير يشكل فرصة لايستهان بها في السوق.

كما تستطيع منافسة المتاجر التقليدية حتى ذات الإنتشار الكبير عبر الإنترنت خاصة عندما تسوق لمتجرك الإلكتروني بشكل جيد – وبأقل تكلفة ممكنة-
أما منافسة المتاجر التقليدية الصغيرة والمتوسطة للمتاجر الكبير ذات ميزانيات التسويق الكبيرة والإنتشار الواسع فيعد أمر صعب جدا.

*خيارات تسوق أوسع
نسبة كبيرة من المتسوقين على الانترنت تفضل التسوق من متجر إلكتروني له متجر اعتيادي ضمن النطاق الجغرافي لهم، والسبب في ذلك انهم يحبون الحصول على منتجات محلية لا تتوفر في أماكن أخرى، في نفس الوقت يريدون تجربة التسوق الإلكترونية المريحة من منازلهم، والبعض الأخر يحب الشراء إلكترونياً واستلام المنتج المُشترى من موقع المتجر الإعتيادي.

*تكاليف تشغيلية أقل
التوسع في الأعمال قد يعني تكاليف إضافية بفتح فروع أخرى وما يصاحبها من مصاريف وتكاليف تشغيلية أعلى (تكاليف: التأجير، الموظفين، مخزون إضافي، نفقات عامة…)، أما بالنسبة للمتجر الإلكتروني فيمكنك من خلاله التوسع وتقليل هذه التكاليف إلى أدنى حدودها.

ذات صلة


المزيد