الثلاثاء, 23 يوليو 2024

آبل تعلن عن التراجع الـ 3 على التوالي في عوائدها المالية في الربع الـ 4

FacebookTwitterWhatsAppTelegram

اقرأ المزيد

%d8%a3%d8%a8%d9%84
اعلنت شركة التفاحة المقضومة آبل عن نتائج الربع المالي الرابع والأخير في السنة المالية والذي ينتهي في 24 سبتمبر بتسجيل انخفاض في عوائدها المالية بلغ نسبته 9.8% (بالمقارنة مع الربع المالي الرابع من العام الماضي) في ايرادات بلغت 46.9 مليار دولار. آبل سجلت أيضاً انخفاض مماثل في أرباحها الصافية بنسبة 23% حيث جنت مبلغ 9 مليار دولار (بالمقارنة مع الربع المالي الرابع من العام الماضي).
هذا الانخفاض الكبير في الإيرادات المالية كان مدفوعاً بالطبع بانخفاض مبيعات الآيفون الذي سجل انخفاضاً بنسبة 13% بمبيعات وصلت 45.5 مليون جهاز. هذا التباطئ في مبيعات الآيفون الذي يشهد منافسة شرسة من قبل الشركات الصينية والكورية حصل بعد سنوات طويلة من النمو المستمر الذي نقل آبل الى صدارة ترتيب الشركات العالمية من حيث القيمة السوقية. وبعد إعلان نتائج هذا العام المالي، تسجل آبل اول انخفاض في عوائدها المالية منذ العام 2001 (العام الذي شهد اطلاق جهاز الآيبود الثوري).
حمى الانخفاض اكملت فتكها بقطاعات شركة آبل الأخرى حيث سجل قطاع الحواسيب الشخصية الماك انخفاضاً مماثلاً بلغ نسبته 17 بإيرادات بلغت 5.7 مليار دولار بسبب انخفاض مبيعات اجهزة الماك بنسبة 14%. قطاع الآيباد سجل انخفاض مماثل بنسبة 6% في مبيعات الأجهزة اللوحية لكن الإيرادات ضلت مستقرة بالمقارنة مع نفس الربع من العام الماضي بسبب ارتفاع سعر الايباد برو.
الرئيس التنفيذي لشركة آبل تيم كوك قدم تطمينات لمساهمي ومحبي الشركة في قدرة آبل على تعويض النقص الحاصل في الإيرادات المالية بسبب انخفاض مبيعات الآيفون عبر خدمات ومنتجات تقدمها الشركة في مجال الحوسبة السحابية iCloud وعبر تطبيقاتها لبث الموسيقى والأفلام. حيث سجل قطاع الخدمات نمو قوي بنسبة 24% وجمع ايرادات بلغت 6.8 مليار دولار فيما سجل قطاع الموسيقى نمو بنسبة 22%.
الجدير بالذكر بأنه تم احتساب اسبوعين فقط من كامل الفترة الزمنية في الربع المالي فيما يخص مبيعات الآيفون 7 الذي يشهد مبيعات قياسية. حسب توقعات المحللين الماليين، آبل ستعود للنمو ولتسجيل مستوى جديد في العوائد المالية في الربع المالي القادم.

ذات صلة

المزيد