الجمعة, 5 مارس 2021

“أوبر” تراهن على تقنية الذكاء الصناعي من خلال استحواذها الأخير

تتصور شركة أوبر بأن المستقبل لها هو اسطول من السيارات القادرة على أخذ الركاب ونقلهم مهما كانت الظروف معقدة دون أي مساعدة من السائق البشري. ولتحقيق ذلك, فإن السيارات يجب أن تصبح أكثر ذكاءا مما هي عليه الآن.

اقرأ أيضا

وأحد الخطوات التي قامت بها الشركة هي استحواذها على شركة Geometric Intelligence وتعيين مؤسسيها غاري ماركوس وزوبين قهرماني لإدارة مركز البحوث حول الذكاء الصناعي الخاص بشركة أوبر. 

ويركز المركز على تقنية السيارات ذاتية القيادة بالإضافة إلى حل التحديات التي تواجه التقنيات الأخرى مثل التعلم الآلي. 

ولم تعلن الشركة عن تفاصيل صفقة الاستحواذ ولكن تم الإعلان بأن الـ 15 موظف في شركة Geometric Intelligence سينضمون لفريق أوبر.

بهذا الاستحواذ وافتتاح مركز بحثي جديد تم إطلاق اسم مختبرات أوبر للذكاء الصناعي عليه, فإن الشركة تظهر جديتها في المراهنة على الذكاء الصناعي جنبا إلى جنب مع شركة غوغل والفيسبوك لمساعدتهم على تحليل بيانات المستخدمين وتطوير خدماتها وتقديم خدمات فريدة لعملائها.

وترغب أوبر والتي تقدر قيمتها الآن بحدود 70 مليار دولار أمريكي على تسخير ثروة البيانات التي سيتم جمعها من ملايين الركاب يومية على تطوير خدماتها وإظهار تقدم كبير في كيفية تفكير الأجهزة الخاصة بالمركبات ذاتية القيادة لاتخاذ القرارات الصحيحة على الطريق بالإضافة إلى تطوير مهام أخرى مثل مكافحة الغش وقراءة المعلومات في لافتات الشوارع والتعلم الذاتي لتطوير قدرتها على رسم الخرائط.

 

ذات صلة


المزيد