الجمعة, 26 فبراير 2021

كوالكوم: ثورة الجيل الـ 5 ستنعكس على جميع الصناعات 

أجرى كبار صناعة الاتصالات العديد من الإختبارات لتجربة الجيل الجديد من شبكات الاتصالات الجديد مؤخرا لمعرفة قدرة التقنية وكيفية الاستفادة منها حتى تمت مناقشات في معرض CES 2017 حول أن أقصى سرعة للشبكة يصل إلى 26 جيجابايت في الثانية. وأظهرت قدرة التقنية على تحميل المحتوى المرئي 4K عالي الجودة في غضون 18 ثانية بالإضافة إلى أن شركة كوالكوم تعتقد بأن التقنية قادرة على تطوير تقنية إنترنت الأشياء و و المركبات ذاتية القيادة والواقع الافتراضي. 

اقرأ أيضا

علما بأن شركة كوالكوم أحد كبار الشركات المصنعة في المجال ولطالما احتلت موقع متميز في عصر الهاتف المحمول على مدى العقد الماضي وإعلانها عن رغبتها في الهيمنة على تطوير الجيل الخامس وتنفيذه بحلول عام 2020 في محاولة لقيادة صناعة الاتصالات. كما أضافت الشركة بأن الجيل الخامس الآن يسجل أرقام قياسية في مستوى السرعة وعرض النطاق الترددي والحد من الكمون وهو عنصر جديد تماما في مجال الشبكات يضيف قدرات جديدة لها. 

وتؤمن الشركة بأن الجيل الخامس سيكون له تأثير مماثل إلى اختراع الكهرباء أو المركبات مما يؤثر على الاقتصاد بشكل كامل وينعكس بشكل إيجابي على جميع الصناعات كون الشبكة توفر سرعة نقل بيانات أعلى وبتكلفة أقل. في وقت يوجد به مليارات من الأجهزة الذكية وقدرة ضخمة للتقدم في مجال الروبوتات والذكاء الصناعي وتكنولوجيا النانو وأكثر من ذلك بكثير.

وقامت شركة كوالكوم بإطلاق معالج Snapdragon 835 المتوقع أن يتم إستخدامه في جهاز سامسونج غالاكسي S8 ويدعم تقنية العالم الافتراضي عند تحميله داخل الأجهزة الذكية وذلك رغبة من الشركة في السيطرة على صناعة تتبع العين في تقنية الواقع الافتراضي للأجهزة الذكية. 

 كما قامت الشركة بإطلاق شريحة Snapdragon X50 مودم ومن المتوقع أن يكون متاحا في الأسواق في النصف الثاني من العام الحالي وقادر على دعم شبكات الجيل الخامس وبسرعة تصل إلى 4.6 جيجابايت في الثانية مما يعني تحميل ملف حجمه 1 جيجا بايت في غضون ثلاث ثواني. 

ذات صلة


المزيد