الأربعاء, 21 أبريل 2021

15.7 تريليون دولار حجم سوق الذكاء الصناعي بحلول 2030

كشف تقرير «فيجوال كابيتالست» عن «الأبعاد المالية» للذكاء الصناعي متوقعا أن ينمو النشاط الجديد بشكل هائل ليصل حجمه إلى 15.7 تريليون دولار بحلول العام 2030.

اقرأ أيضا

ووفقا لـ “الأنباء” يقول التقرير ان الذكاء الصناعي قطاع من علوم الكمبيوتر يسعى لإنتاج آلة «ذكية» تعمل وتتصرف بشكل يشبه البشر، ومن مهامها تحديد الكلام الشفهي والتعلم والتخطيط وحل المشكلات.
وتوقعت «برايس ووتر هاوس» أن تكون الصين أكبر منطقة تستفيد من الذكاء الصناعي بنحو 7 تريليونات دولار خاصة مع إدراجه في العديد من الصناعات.

وأوضحت ان النمو العالمي نتيجة الذكاء الصناعي سينقسم إلى قطاعين رئيسيين، وهما تحسين إنتاجية القوى العاملة (6.6 تريليونات دولار) وزيادة الطلب من المستهلكين (9.1 تريليونات دولار).
من جهتها، ترى شركة «أكسنشر» إن القطاع الناشئ سينتج قيمة إجمالية مضافة قدرها 14 تريليون دولار بحلول العام 2035.
وأوضحت الشركة ان التصنيع سيشهد نحو 4 تريليونات من النمو نتيجة الذكاء الصناعي، وأن صناعات أخرى ستشهد تغييرات كبيرة أيضا.

ويتوقع التقرير أن يصل الأثر الاقتصادي للذكاء الصناعي على اقتصاد أميركا الشمالية إلى 3.7 تريليونات دولار وإلى 1.8 في شمال أوروبا و0.9 تريليون في الدول الصناعية الآسيوية.
كما توقع أن تجني جنوب أوروبا 0.7 تريليون وتسجل أميركا اللاتينية 500 مليار دولار فضلا عن 1.2 تريليون دولار بباقي أنحاء العالم.

في حين، 4 قطاعات رئيسية ستجني أكبر فائدة من انتشار الذكاء الصناعي هي التصنيع (8.4 تريليونات) والخدمات المهنية (7.5) وأنشطة التجزئة والجملة (6.2) والخدمات المالية (3.4).
وتهدف الصين لريادة العالم في تكنولوجيا الذكاء الصناعي بحلول العام 2030، وتسعى الحكومة الصينية لبناء سوق للذكاء الصناعي بقيمة 15 مليار دولار في العام المقبل.

وتتوقع «سي.إن.بي.سي» و«برايس ووتر هاوس» أن يقدم الذكاء الصناعي دفعة للاقتصاد الصيني بنسبة 26% من الناتج المحلي الإجمالي بحلول العام 2030.

نبذة تاريخية
٭ كان جون ماكارثي أول من صاغ تعبير الذكاء الصناعي في العام 1956، وفي العام 1997 فاز جهاز كمبيوتر آي.بي.إم «ديب بلو» على بطل الشطرنج الروسي جاري كاسباروف.
٭ ظهر في العام 2011 تعبير «تعلم الآلة» حيث تأخذ الآلات بيانات و«تتعلم تلقائيا لتحسين مهامها» وفي العام 2016 ظهر تعبير «التعلم العميق» وهو مستوى أوسع من معالجة البيانات.

٭ قال «أندرو إن. جي» كبير الخبراء العلميين السابق في شركة بايدو الصينية العملاقة إنه «تماما كما حولت الكهرباء ملامح صناعة تلو الأخرى منذ مائة عام فإن الذكاء الصناعي سيقوم الآن بنفس الشيء».
٭ أيضا قال «جيرارد فيرفج» رئيس البيانات والتحليلات العالمية في «برايس ووتر هاوس» إنه لا يوجد قطاع أو صناعة بمنأى عن تأثير الذكاء الصناعي.
٭ ذكرت «برايس ووتر هاوس» أن الذكاء الصناعي أكبر فرصة تجارية في عالم اليوم سريع الإيقاع.

ذات صلة


المزيد