الأحد, 18 أبريل 2021

كيف تجذب العملاء لعلامتك التجارية عبر مواقع التواصل الاجتماعي؟

أصبحت مواقع التواصل الاجتماعي أداة مهمة للشركات الكبيرة والصغيرة على حد سواء؛ لتعزيز العلامة التجارية وجذب العملاء المحتملين، ولكن مع ذلك فإن إستراتيجيات التعامل في هذه المواقع تتطلب مهارة وخبرة لتحقيق أقصى استفادة منها.

اقرأ أيضا

ووفقا لـ “البوابة العربية للتقنية” يتفق الكثير من خبراء التسويق الإلكتروني أن أفضل طريقة لاستخدام مواقع التواصل الاجتماعي لتعزيز علامتك التجارية، هي التركيز على الإجابة عن سؤالين، هما: كيف يمكنك بدء محادثة مع العميل؟ وماذا يمكنك التعلم من تلك المحادثة؟ ثم استخدام الإستراتيجيات التالية:

أولًا: طرح المزيد من الأسئلة:
في الوقت الحاضر، بدلاً من مجرد مشاركة أفكارك حول موضوع ما وتأمل أن يشاركه متابعيك مع أصدقائهم، حاول القيام بطرح أسئلة مدروسة للمتابعين، ومن ثم عندما يردون حاول إبقاء هذه المحادثة مستمرة لأطول فترة ممكنة.

ومن خلال القيام بذلك، يمكنك إيجاد أفكار مثيرة يمكنك استخدامها لاحقًا، حيث يمكنك الاستفادة من وجهات النظر المختلفة والبديلة حول عملك أو منتجك لتحسينه للأفضل.

فعندما يستجيب المشاركون لمثل هذا النوع من الأسئلة فهي غالبًا تكون نابعة من تجاربهم الواقعية مع المنتج أو الخدمة التي تقدمها لهم، وفي كثير من الأحيان تثير مثل هذه المحادثات علاقات جديدة يمكنك التعلم منها مع احتمالية تحول بعض شركاء المحادثة هؤلاء إلى عملاء دائمين لمنتجك أو خدمتك.

ثانيًا: استخدام استطلاعات الرأي:
تسمح لك استطلاعات الرأي باكتساب رؤى من جمهورك، ولكن مع فوائد إضافية لا توفرها معظم الأدوات الأخرى، على سبيل المثال: إذا كنت تشك في اطلاق منتج كنت قد توقفت عن إطلاقه منذ فترة طويلة، فيمكنك القيام باستطلاع رأي جمهورك حول هذا الأمر مع تقديم الخيار لهم لذكر أي شيء يرونه مناسبًا لإضافته أو حذفه من المنتج أو الخدمة التي تود إطلاقها مرة أخرى.

ثالثًا: التعلم من النقد:
واحدة من أفضل فوائد مواقع التواصل الاجتماعي والتي تعتبر أخطرها أيضًا، هي أن أي شخص يمكنه الوصول إلى عملك وانتقاده، سواء كان نقدًا بناءً أو مجرد النقد من أجل النقد، وفي كلتا الحالتين يمكنك الاستفادة من هذه الآراء للمساعدة في صقل أفكارك أو لتغيير رأيك.

ذات صلة


المزيد